الصالح : نسعى لنشر الفكر الأولمبي بين الأطفال أصحاب الإبداع

متابعة – عبير علي:تحدثت غادة صالح منسقة النشاطات الرياضية في الأمانة العامة للجنة الاولمبية السورية بمناسبة اليوم الأولمبي الذي نظمه اتحاد الرياضة للجميع في مدينة تشرين الرياضية:


كان لي الشرف أن أساهم بمبادرة بفقرة لنشر الفكر الأولمبي بين أطفالنا الأعزاء والتعرف على الإنجازات و الألعاب الرياضية وخصوصا بعد الإنجازين الهامين، فوز البطلين مجد الدين غزال وفراس معلا وحصولهما على ميداليات عالمية، عبر هذا النشاط أحببت أن أعبّر عن فرحي وأن أهنئ البطلين بعمل فني له بصمة خاصة، وخصوصا فيها بصمة أنامل أطفالنا الأعزاء وهم يرسمون الميداليات التي حصل عليها البطلان ورسموا بعيونهم إنجازيهما.‏



شكراً لكل من ساهم بإنجاح هذه اللوحات الرائعة‏


أهدي هذا العمل للبطلين فراس ومجد وللمدرب عماد سراج وأشكر القيادة الرياضية متمثلة بالسيد اللواء موفق جمعة رئيس اللجنة الأولمبية السورية الداعم دائما لكل المبادرات التي تساهم بنشر الفكر الأولمبي وبنشر الوعي لأهمية الرياضة.‏


شكراً لإدارة المركز التربوي للفنون التشكيلية-المهاجرين التي رحبت بالتعاون مع الاتحاد الرياضي العام ولأطفالنا الأعزاء بما قاموا به من إبداع، أتمنى أن يكون هذا النشاط معمماً في جميع المراكز التربوية التشكيلية التابعة لوزارة التربية ليتسنى لأطفالنا التعرف على أبطالنا الذين يحصلون على الميداليات وعلى الألعاب والانجازات الرياضية.‏


شكراً للمتطوعين المدرّسة هتون مقرش لما بذلته في سبيل إنجاح العمل بإشرافها على الرسومات والمصور الضوئي عرفان خليفة.‏


فراس معلا السبّاح العالمي أمين العام اللجنة اﻷولمبية صاحب الإنجاز الأخير وصاحب الميدالية البرونزية في سباق الماسترز في هنكاريا قال: أطفالنا هم من يرسمون مستقبل سورية ويحددون هويتها الجميلة والمعبرة وحاليا تظهر هذه الحالات عبر رسوماتهم التي تعبر عن ابداعاتهم ونحن نهتم بهم وبتعليمهم وتنشيطهم عبر دورات تثقل مواهبهم وتنمي عقولهم وتطورهم، لاشك الطفل يبدع وعبر الحركات والرسومات تستنتج أن لدينا مبدعين والدليل هؤلاء الاطفال الذين يرسمون لوحات غاية في الاهمية ﻷنها معبرة وتدل على إحساس الطفولة بالوطنية التي يشاهدها ويسمعها من خلال الاهل والمشرفين على تطويرهم، نأمل لهم مستقبلاً مشرقاً فهم عماد المستقبل وكلمة شكر لمن تحدث بكلمة طيبة في خدمة صاحب اﻹنجاز أياً كان في سورية وهو يرفع علم سورية في كل المحافل الدولية والقارية والعالمية .‏


مجد الدين غزال قال: شكرا لكل من وقف معي وشجعني وهتف لنجاحي واستقبل انجازي افضل استقبال ولابد من قول كلمة طيبة بحق أطفالنا المبدعين الذين يرسمون هويتنا الوطنية مرسوم عليها علم بلادي وصورة السيد الرئيس قائد بلدي ..بصراحة اطفالنا براعم المستقبل لهم منا أطيب الامنيات بمستقبل مبشر وزاهر وهم عماد كلمة الحق ولغة التطور والنجاح وهم امتداد لمن جاء قبلهم ورسم وابدع واعطى وانجز واحرز لسورية الإنجازات واﻷلقابواﻷرقام فكل التحية ﻷطفالنا المبدعين فأنتم براعم الخير وأنتم مستقبل سورية وحضارتها وبسواعدكم سيعود بناءها بناء جميلا ومميزا وباهرا .‏

المزيد..