الشرطة يودع ( 2007 ) بفوز غال

كانت الكتيبة الشرطاوية في نهاية العام / 2007 / الماضي على موعد مع الفرح عندما عزف أفرادها لحن الفوز و كسبوا النقاط الثلاث من مضيفهم

fiogf49gjkf0d


النواعير و دخلوا بها دائرة الأمان قبل نهاية المرحلة الأولى للدوري و التي منحت اللاعبين قبل الكادر التدريبي الثقة و التفاؤل و الأمل بالانتصار في كسب نقاط اللقاء الأخير من ضيفهم تشرين يوم غدٍ الأحد في ملعب الفيحاء ليكون ختام الذهاب مسكاً . فقد استطاع المدرب أحمد الشعار و الذي قال في أكثر من مناسبة أن الشرطة فريق واحد و بنفس المستوى مع اختلاف بسيط في الأداء و لا ينقصه إلا التوفيق في اللمسة الأخيرة حيث أن الجميع يلعب و يقوموا بأداء واجباتهم على أكمل وجه و لا ينقصهم سوى النهاية السعيدة لذلك وقد تذوقها الفريق ثلاث مرات في هذه المرحلة على أمل أن يكون ختامها غداً بنفس الطعم و لون الفرح .‏


وفي لقاء النواعير لم يكن أشد المتفائلين بالفريق يتوقع أن يعودوا بالنقاط الثلاث خارج أرضهم و هم الذين أهدروا الفوز في أرضهم قبل أسبوع أمام الحرية من جهة و للنقص الكبير في صفوف الكتيبة الشرطاوية حيث أثبت البدلاء صحة وثقة المدرب بأنهم لا يقلون أهمية عن الأساسيين و أنهم فريق واحد قاموا بأداء الواجب و نفذوا التعليمات حسب المجريات و الأحداث فكان التوفيق و الفوز من نصيبهم .‏


زياد الشعابين‏

المزيد..