الشرطة يرتب أوراقه ويضم لاعبين شباب..

جاء توقف الدوري فرصة لفريق الشرطة لنسيان الخسارة الكبيرة أمام الكرامة في الأسبوع


الثاني من إياب الدوري من جهة ولترتيب الأوراق وإعداد العدة لاستئناف المباريات من جهة أخرى (الموقف الرياضي) زارت الفريق أثناء التمرين في صالة النادي المغلقة وخرجت بالإنطباعات التالية:‏


ثقة كبيرة‏


المقدم حاتم الغايب: الفريق يمر بمرحلة انسجام كبيرة ولايوجد أي مشكلة تعترضه والجميع لديهم التزام وإحساس وشعور بالمسؤولية ولسنا قلقين من خطر الهبوط لأن الفريق لديه إمكانيات كبيرة وجيدة تؤهله للبقاء في الأولى فهناك عشر مباريات على أرضنا وأتمنى من الجميع إدراك ذلك والتوفيق في تحقيق نتائج جيدة فيها وكذلك التحاق عدد من اللاعبين الشباب بصفوف الفريق -جهاد باعور- علاء ياسمينة- عبيدة السقي- محمد شواري- بعد الإتفاق مع نادي الجيش على تفريغهم وهم إضافة جيدة وكذلك مازلنا بانتظار أوراق التنازل للاعب العراقي معتز حنا للانضمام للفريق وختم الغايب: ثقتنا كبيرة بلاعبينا في هذه المرحلة ومنذ البداية.‏


ترتيب وتأهيل‏


الكابتن أحمد الشعار مدرب الفريق: توقف الدوري لصالح المنتخب الأولمبي بالدرجة الأولى وندعو له بالتوفيق ومن ثم فرصة لنا لإعادة ترتيب الأوراق وتأهيل بعض اللاعبين (المصابين) مهند عيسى- حسام جنيات-رامي الحسن- حسام عوض والذين افتقدنا لجهودهم في المباراة الأخيرة أمام الكرامة والعمل على تحضير الفريق للمرحلة كلها وللبقاء في دوري الأولى والخروج من جو الخسارة أمام الكرامة والدخول للمرحلة (الجديدة) بأجواء أكثر تفاؤل وثقة مع قدوم عدد من اللاعبين من نادي الجيش وهم من أبناء النادي الأم الشرطة. ونوه الشعار إلى مشكلة الملعب الذي تعيق تنفيذ الخطة بشكل سليم فبعد هطول المطر قبل أيام ساءت أرضية الملعب فلجأنا إلى الصالة المغلقة للتمرين وختم الشعار: أنه أعطى الفريق راحة لمدة ثلاثة أيام كونه الفريق الوحيد الذي لم يرتح بين مرحلتي الدوري.‏


نفسيةجيدة‏


-جهاد باعور (لاعب مدافع) أتمنى أن أقدم شيئاً جديداً للفريق وأعمل مع زملائي لتحقيق نتائج جيدة وأن ما حققه الفريق إلى الآن يعتبر جيدا وإيجابيا مقارنة بإمكانياته وقدراته وقد رأيت نفسية اللاعبين جيدة وطموحاتهم كبيرة. وأضاف لعبت سنة تقريباً مع شباب نادي الجيش وشاركت في بطولة أبطال العرب وقد طلب (ماريان) كشفي من الشرطة الذي لم يتنازل عنه والآن عدت ( مفرغاً) للشرطة وبدأت بالتمرين الثاني مع الفريق وأموري جيدة.‏


– علاء ياسمينة (لاعب وسط): في ثاني تمرين مع الفريق لاحظت الاختلاف بين الشرطة والجيش حيث سبق أن لعبت سنة في صفوف شباب الشرطة ومثلها مع الجيش إلا أنني في الجيش لم آخذ فرصتي فخلال ثمانية أشهر لعبت عشرة دقائق في مباراة واحدة وبالشوط الثاني أمام النضال. ونفسيتي الآن جيدة وأتمنى أن أقدم شيئاً جيداً للفريق وأكون إضافة للجميع في المراحل القادمة ونحقق الانتصارات والنتائج الإيجابية.‏

المزيد..