الشحمة للواكد لا أسمح لك بالمرور

لم يشعر اللاعب محمد الواكد بحلاوة ونكهة الهدف الذي سجله على الطليعة كثيراً لان ما قلل من

fiogf49gjkf0d


هذا الشعور صديقه وقريبه اللاعب الخلوق نبيل الشحمة عندما لم ينتظره سوى أربع دقائق ليرد عليه بهدف التعادل , الذي قال كلامه حينئذ لواكد أنا موجود لا تلعب بالنار ولا أقبل أن تسجل ويفوز فريقك وأنا أقف متفرجاً وفريقي لايسجل ويخسر , مهلاً مهلاً يا واكد سبق وقلنا كلامنا لغيرك أثناء وجودنا في جبلة مع فريقها الكروي ضد فرق عريقة وقوية ولها وزنها ولم نفسح المجال لها بالاطمئنان والفوز وكنا ندكها بالاهداف ونذكركم اذا كنا لم نأخذ فرصتنا مع فريق الوحدة سابقاً , فبكل تأكيد نحن موجودون في أندية عريقة ولها سمعتها ووزنها كذلك وس¯بق لها ان بصم¯ت وأثرت ?!…‏


الشحمة كما عودنا دائماً نشاهده نجماً وفناناً كروياً ويعمل بصمت لأسمه ولسمعته ويقاتل بروح عالية في الملعب وهو يحافظ على لياقته لان حدود الامل لم ينته بالوصول الى الهدف‏


وينبه الواكد ويقول له فما كان عليك ألا ان تشاهد أكثر وتتعب على نفسك اكثر لأنك فعلاً مشروع لاعب من الطراز الجيد وعليك أن تبتعد عن المزاجية , ولديك طاقة كبيرة قادر على توظيفها متى شئت وأنا أراهن على أنك لاعباً موجود اًوتبشر بمس¯تقبل جيد وإشارتنا لك هو من قبي¯ل الاهتمام والتقدير والاحترام فنتمنى منك أن تسمع وتهتم ?! ….‏

المزيد..