الشامي أخرج الوتار والسعد أحرج الشيخان

اتفقت الانطباعات على نجاح محافظة طرطوس باستضافة وتنظيم بطولة الجمهورية للملاكمة بعد أن استنفرت كافة الجهود لتأمين كافة مستلزماتها من خلال هيثم حرفوش رئيس فرع طرطوس للاتحاد الرياضي وجمال ابراهيم رئيس مكتب العاب القوة واللجنة الفنية بالمحافظة, كما اتفقت على أن قرعة

fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d
fiogf49gjkf0d

البطولة لم تكن موجهة مما خلق مباريات حسمت النتيجة من الأدوار الأولى فخرج ابطال بلا ترتيب ومنهم المخضرم أحمد وتار والذي جمعه النزال الأول مع البطل الأولمبي ناصر الشامي.‏

وعلى أن التحكيم لم يكن بالمستوى المطلوب منه ما خلق فجوات تحكيمية كانت سبباً في تطاول الجمهور على الحكام لكنها اختلفت بشأن النزال الذي جمع ميسر سعد بطل طرطوس وياسر شيخان بطل المتوسط والذي لم يستطع أحد فصله إلا بالمساواة حيث المركز الأول لكل منهما دون الرجوع والاعتراف بالمركز الثاني ما دفع بياسر شيخان لرفض التتويج بجانب ميسر سعد معتبراً النتيجة غير عادلة أتت إما لإرضاء المحافظة مستضيفة البطولة أو لتجنب اشكالات كبيرة كاد الجمهور الذي لم تشهد صالات ألعاب القوة مثيلاً له أن يفتعلها…. فيما رأى البعض الآخر أن الأفضلية لميسر سعد الذي بدا عليه الاصرار على انتزاع اللقب منذ بطولات سابقة وتجارب ماضية مستندين بذلك لاعتبار هام هو : حتى لو كان الفوز للشيخان بنقطة او اثنتين فالافضلية لمنافسه مهما كان اسمه لأن بطلاً بحجم الشيخان وخضرمته عليه أن ينهي نزالاته بالنقاط العالية فلا يمكن لأحد التلاعب بالنتيجة.‏

وإن أضفنا إلى هذا خروج المخضرم أحمد وتار من الأدوار الأولى بلا ترتيب نجد أن كامل شبيب رئيس اتحاد الملاكمة كان محقاً حين توجه لياسر شيخان وأحمد وتار بعد بطولة كأس الجمهورية قائلاً لهما: حملتما اللقب ويمكنكما حمله من جديد ولكني أنصحكما بالابتعاد عن الملاكمة إلا أن أنكما ستلعبان لناديكما. وكان الشبيب يومها يشعر بأن بطلينا سيتعرضان لمثل هذا الإحراج والإخراج.‏

ملحم الحكيم‏

المزيد..