الســــبـاعـي ومـقـتـرحـاتـــه

دمشق – مالك صقر :لم يكن أشد المتشائمين ممن تابع وحضر مؤتمر اتحاد اللعبة ليتوقع غياب الإستراتيجية والأطروحات والنقاشات الموضوعية التي تهم كرتنا في مرحلة نحن فيها قادرون على التطوير،

fiogf49gjkf0d


إلا أنه وللأسف كانت النزاعات حاضرة والسبب على ما يبدو سلبية أعضاء المؤتمر الذين دخلوا القاعة وهمهم ألا تهبط فرقهم وبعضهم الآخر همهم ألاّ يهبط أي فريق إلى الدرجة الثانية.‏



لكن ابرز الأطروحات والمقترحات كانت من رئس لجنة فنية دمشق المدرب انس السباعي الذي قال نحن في‏


دمشق عقدت اللجنة الفنية اجتماعها بحضور رئيس فرع دمشق للاتحاد الرياضي العام وممثلين عن أندية العاصمة حيث تم الاتفاق على تقديم عدة حلول للإقلاع بالدوري العام للموسم القادم‏


ولتسليط الضوء على هذه المقترحات قال رئيس اللجنة الفنية كان المؤتمر محطة مفصلية ومهمّة للبتّ بكلّ الأمور العالقة  بكرة القدم السورية وبالتحديد مسألة الدوري العام والآلية التي سيطلق بها، ففي دمشق تتواجد خمسة أندية محترفة، وعليه فقد قدمت مقترحين إلى المؤتمر العام الأول يتمثل في إقامة دوري تصنيفي لكافة أندية القطر، والاقتراح الثاني يتمثل في إجراء تجمع يضم الفرق الأربعة التي احتلت المراكز الأربعة الأخيرة على سلم الترتيب في دوري الموسم الماضي وهي (أمية، النواعير، تشرين، حطين) بالإضافة إلى ناديي جبلة والفرات، ليصبح عدد الأندية ستة تلعب دورياً من مرحلة واحدة في مدينة دمشق لتحديد أربعة فرق ستهبط إلى دوري الدرجة الثانية، وبالتالي يصبح عدد فرق الدوري العام للأندية المحترفة ستة عشر نادياً يتم تقسيمها إلى مجموعتين تصنيفيتين وتلعب بطريقة التجمعات في مدينتي دمشق واللاذقية، ومن الممكن أن تلعب أربع مراحل، ومن ثم الأندية التي تحتل المراكز الأربعة في كلا المجموعتين تتأهل إلى الدور النهائي لتحديد البطل، والمجموعة الثانية تلعب لتحديد الفرق الأربعة التي ستهبط إلى دوري الثانية، وفي دوري الثانية يتأهل ناديان ليصبح عدد فرق الموسم القادم أربعة عشر فريقاً.‏


وهذه المقترحات تم طرحها أمام الجمعية العمومية للمناقشة إما اعتمادها أو تعديلها، كما رفعنا في اللجنة مقترحات لإعادة دراسة لائحة الانضباط بما يتناسب مع دوري المحترفين، وإعادة دراسة لائحة الاحتراف بشكل جذري والعودة للانطلاق به من مرحلة الصفر وصياغته بما يتناسب مع واقع كرة القدم السورية ويساهم في تطويرها.‏


ومن جهة ثانية ذكر السباعي: إننا في اللجنة وبمتابعة حثيثة من رئيس الفرع والمكتب المختص ناقشنا خلال الاجتماع كل السبل الكفيلة بتذليل الصعوبات التي تعترض تحضير أنديتنا ضمن الإمكانيات المتاحة، وفي هذا الصدد فقد قدم ناديا الجيش والمحافظة اقتراحاً لإقامة دورة تنشيطية لأندية دمشق مع دعوة عدد من الأندية الأخرى تحت مسمى «كأس المحافظ» والهدف الرئيسي منها تنشيط الأندية وضمان أفضل تحضير للموسم القادم، ونحن بانتظار أخذ الموافقات الرسمية .‏

المزيد..