السالم و الحميدان لحّل لغارتيم الفتوة ?

مثلما توقعنا بالعدد الماضي بعودة الثنائي المقرب من انور عبد القادر و هما وليد حميدان و أحمد

fiogf49gjkf0d


سالم للفتوة فقد اجتمعت ادارة الفتوة مساء الاحد و بغياب المسؤول المالي و كان الاجتماع لقرار واحد اختيار مدرب يقود مرحلة كرتهم الحاسمة الاجتماع استمر لساعتين و معارض واحد هو مسؤول الالعاب الجماعية و حسب معلوماتنا ان القرار حسم بالأكثرية حيث صوت خمسة اعضاء لصالح الثنائي الحميدان و السالم و كما قلنا ان هذا الثنائي نال مباركة عضو الاتحاد السيد وليد مهيدي و نال دعم انور عبد القادر المهيدي تواجد بتمرين الثلاثاء و على الطرف الآخر فإن أبا البراء كان له دور ايضاً بحسم مسألة و تسوية بعض الخلافات التي أدت لانقسام البعض و كان لها دور كبير بتقديم الباي لاستقالة خطية الامور هدأت بزوبعة الفتوة لكن المستغرب ان مسؤول الالعاب الجماعبة مرعي الحسن قدم استقالته صباح الاثنين لفرع رياضة الدير و كما علمنا ان السبب لانه شعر ان الامور مطبوخة من قبل حسب رأيه لكن و حسب معلوماتنا ان العضو المبتعد اسماعيل فاكوش تقدم رسمياً ايضاً بطلب عودة للادارة وربما تأتي الموافقة على طلبه خلال اسبوع ,و بالنظر لذاتية من سيقود كرة الفتوة الحالي نقص هو من لاعبي أزرق الدير السابقين درب رجال اليقظة مرتين الاولى عام 1994 و الثانية عام 2003 و عمل مساعداً لسنوات كثيرة مع انور عبد القادر و مدرساً لمادة كرة القدم بالمعهد الرياضي و رئيساً للتوجيه الرياضي بتربية دير الزور أما مدرب الفريق الكابتن أحمد سالم فهو من مواليد 1955 لعب للفتوة منذ عام 1966 بمركز حراسة المرمى انتقل للجار اليقظة عام 1977 و استمر فيه لغاية 1983 تسلم تدريب شباب الأخضر منذ عام 1984 و لغاية 1989 درب شباب الفتوة موسم 90-91و 92-93 و درب رجال الفتوة عام 1994 بالدرجة الثانية وصعد بالنادي للأولى و درب اليقظة رجالاً موسم 1996 و صعدبهم للأولى و ابقاهم لموسم بالأولى و هو أول بقاء لكرة الأخضر بالدرجة الأولى .‏

المزيد..