السؤال منّا ومنكم والجواب منهم !!

حملنا بعض لاعبي وأهالي لاعبي المركز التدريبي النوعي للريشة الطائرة في صالة الجلاء رسالة خطية باليد لمدير مدينة الجلاء الرياضية السيد أمجد قرواني كتبوا فيها: كنا نتدرب (الكلام للاعبين

طبعاً ) في صالة الجلاء بمعدل ساعتين يومياً طوال الأسبوع من الساعة 3 وحتى 5 مساءً إلى أن جاء المدير الجديد وقام بتقليص أيام التدريب إلى ثلاثة أيام فقط وزاد على ذلك بتخفيض مدة الحصة التدريبية إلى ساعة ونصف الساعة علماً بأن المركز يضم معه لاعبي نادي المحافظة درجة أولى وفيه أكثر من خمسة لاعبين في عداد المنتخب الوطني وعدا عن هذا كله فهو يعتبر المتنفس الاجتماعي للجهة الغربية للعاصمة , مانريده أن يعود الحال كما كان سابقاً نرجو منكم إيصال الرسالة للمعنيين?‏

وجاءنا الرد‏

منذر طباع عضو المكتب التنفيذي رئيس مكتب المنشآت والاستثمار: توقعنا أن تكون هناك حرب شعواء كمايقولون ليس على مدير المدينة شخصياً إنما علي التنظيم الذي فرضه بعد أخذ القرار من المكتب التنفيذي , وشيء طبيعي أن يخلق النظام أضراراً معينة , والسيد أمجد منذ تسلمه المهمة قبل أربعة أشهر للآن لازال يصحح الأخطاء أينما وجدت ونأخذ الأمور بحسن نية وكي لا تولد الأخطاء أخطاء فنية ومالية ولأن هدفنا جميعاً مصلحة الرياضة والجمع بين الانتاج الرياضي الفني والاستثمار المادي ليكون كل شيء منظم يخدم الرياضة , وبعمله المتواصل حتى ساعة متأخرة من الليل يستحق منا مدير المدينة الثناء , وشدد طباع على ضرورة وجود موجه تربوي وإداري ومعالج وخبرات تدريبيه مؤهلة في مثل تلك المراكز حتى تتحقق المعادلة 1+1=2 .‏

أمجد قرواني مدير مدينة الجلاء : بما أن الصالة تشهد ضغطاً من النشاطات للعديد من الألعاب فمن غير المعقول أن نضع الصالة يومياً تحت تصرف مركز الريشة بحجة يوم لمركز المنتخب ويوم لنادي المحافظة ثم المركز يضم لاعبين من مختلف الفئات العمرية وقد وجهنا كتاباً خطياً لاعتماد فئة محددة ولم نلق الرد , علماً بأن مراكز تدريب الريشة مركزها مدينة الفيحاء وليس الجلاء مع ذلك أمنا لهم أوقاتاً معينة للتدريب مع التأكيد بأن الأولوية للمنتخبات الوطنية .‏

محمود المرحرح‏

المزيد..