الزكي بق البحصة و الإدارة متمسكة به

لم يمض أكثر 48 ساعة على أحداث مباراة تشرين مع الكرامة في حمص و التي خسرها تشرين بهدف جاء من ركلة جزاء أثبتت الإعادة التلفزيونية عدم

صحتها حتى حضر الزكي إلى اللاذقية قادماً من حلب ليواجه الإدارة خلال اجتماعها الدوري يوم الأحد الفائت , و بعد مناقشة لم تخل من السخونة بين الأعضاء و رئيس النادي حول سفرة الفريق إلى حمص , استمع إليها الزكي بإمعان بعدها جاء دوره في الحديث فتحدث قائلاً : آن الأوان كي أضع النقاط على الحروف و أتمنى أن تسمعوا كلامي جيداً لأنني سأقول حقيقة المرحلة الماضية و من يجد كلامي غير صحيح فأنا جاهز لمناقشته , و تابع الزكي قائلاً: لقد انتهى الذهاب و عانى الفريق الكثير من الصعوبات و المتاعب المادية و رغم ذلك قمت بواجبي و نجحت في إخراج الفريق من أزمته و انتقل من المركز الثالث عشر إلى المركز السابع و حصل على 12 نقطة و لم يخسر إلا مع الكرامة في حمص و بظلم تحكيمي واضح و كل ذلك تم و الإدارة بعيدة إلى حد كبير عن الفريق , مع ذلك صبرت على الوضع المادي الذي تعانون منه »و لكن للصبر حدود« و أنا هنا للوصول إلى حل نهائي فإما المتابعة و إما الرحيل , لأن اللاعبين نفذ صبرهم قبلي و إذا لم تدفعوا مستحقاتهم في غضون الأيام القليلة القادمة فلن أستطيع الاستمرار في تدريبهم , و أنتم أمام خيارين لا ثالث لهما فإما أن تدفعوا مقدمات العقود المتبقية لبعض اللاعبين و النصف الثاني من الرواتب المتبقية بالإضافة إلى الراتب الجديد و الذي سيستحقونه بعد عدة أيام بالإضافة إلى رواتب الجهاز التدريبي و استمرارية دفع الرواتب الشهرية للجميع في الموعد المحدد من كل شهر و أنا أعدكم ببطولة الإياب و بالمنافسة على الكأس لأن الوعود الكثيرة التي تلقيتها بالدفع لم ينفذ منها إلا القليل و كل أسبوع تؤجلون وعدكم إلى الأسبوع الذي بعده و هذا الأمر سبب إحراجاً كبيراً لي أمام اللاعبين .‏

و إما أن تستغنوا عني و عن مساعدي المقرش و عن بعض اللاعبين المحترفين الذين يقبضون رواتب كبيرة و للعلم لست معنياًَ باقتراح أسمائهم لأنكم أنتم من وقعتم عقودهم و أنتم أصحاب القرار في فسخها , و تكلفوا المدرب أكرم خاشو و هكذا توفرون شهرياً نصف الرواتب و بدل ان تدفعوا /800/ ألف تدفعون /400/ ألف و هو حل يتناسب مع واقعكم المادي الصعب و بهذه الحالة لم يعد يلزمكم أكثر من / 14 / نقطة حتى تبقون في الدرجة الأولى و بإمكانكم الحصول عليها لأن الفريق سيلعب 9 مباريات على أرضه , و أنا لم يعد لدي القدرة على تحمل هذا الوضع , و يمكن أن نتفق بالتراضي على إنهاء عقدي و لا أخفي عليكم بأنني تلقيت عدة عروض من أندية محلية وبالراتب الذي أحدده و أقبضه سلفاً حتى نهاية الموسم ,و مع ذلك لم أوافق لأنني زرعت الكثير في فريق تشرين خلال الفترة الماضية ,و بدأت أحصد ثمار زرعي نتائج و عروضاً جيدة, و في ختام حديثه قال الزكي: هل أحدكم لديه أي اعتراض على كلامي فأجاب الجميع بكلمة (لا) و هنا تدخل رئيس النادي المحامي أسامة عبد الله موجها كلامه للكابتن فاتح قائلاً: نحن نحترم كل كلمة قلتها و لكن الصورة السوداوية التي رسمتها كانت قاتمة جدا و هي ليست بهذا الشكل في نادينا , و عندما كنت أعدك بدفع الرواتب في يوم كذا كنت مستنداً إلى وعود كنت أتلقاها من مندوبي الشركات التي ستوقع عقوداً اعلانية معنا , ونحن نشكرك على الجهود الكبيرة التي بذلتها و النتائج التي حققتها مع الفريق و لكن ظروفنا المادية صعبة جداً , و مع ذلك فإن المرحلة القادمة ستشهد توقيع عدة عقود إعلانية بالإضافة إلى ريوع مباريات الإياب و هذا يعني بأننا سندفع للجميع حقوقهم فور توقيع العقود و إن شاء الله ستكون مرتاحاً معنا , و نحن متمسكون بك حتى نهاية الموسم , و خرج الزكي من الاجتماع قائلاً: ناقشوا كلامي جيداً و أبلغوني قراركم , و بعد خروج الزكي تابعت الإدارة اجتماعها ,ووافقت على إقامة معسكر للفريق في الأردن و قررت الاستغناء عن اللاعبين يوسف اليوسف وفؤاد طنطاوي لهبوط مستواهما .‏

المزيد..