الرياضيون:سورية نجمة يسهل النظر إليها لكن من الصعب الوصول إليها..

دمشق- عبير علي: يظل عطاء الرياضيين معيناً لاينضب من القوة والإرادة يرفعون من خلاله علم الوطن عالياً خفاقاً في سماء الميادين الرياضية

fiogf49gjkf0d


في سبيل مجده وعزته وسؤدده ويبقى الكلام الأجمل من أفواههم بأن سورية نجمة في الأعالي يستطيع أي إنسان أن ينظر إليها لكن من الصعب لأحد يريد بها الغدر والخيانة الوصول إليها..‏‏


كلنا معنيون بالإصلاح‏‏


انطون ليوس مدير مدينة الفيحاء قال: لم يعد خافياً على أحد أن مايحدث في سورية هو مؤامرة كبيرة للنيل من صمود ومواقف سورية القومية والوطنية الثابتة وللنيل من استقلال قرارها الرافض لكل أنواع التطبيع والاستسلام.‏‏


فقد اجتمعت الدول الغربية وأميركا وبعض الحكام المستعربين جميعهم وجندوا محطات فضائية كثيرة وحرب إعلامية لم يسبق لها مثيل، وجندوا عدداً من الذين باعوا ضمائرهم وارتموا في أحضان الغرب واشتروا عدداً من الارهابيين الذين روعوا المواطنين وقتلوا ومثلوا بالجثث بكل وحشية والتي هي بعيدة كل البعد عن جميع الأديان السماوية واحرقوا الممتلكات العامة‏



والخاصة، كل هذا تحت عنوان (حرية- إصلاح- سلمية) وإذا كان هناك معارضة وطنية حقيقية تريد الإصلاح وتريد الحرية للشعب السوري حسب مايزعمون فلماذا لم تظهر حتى الآن ولماذا لاتجلس على طاولة الحوار ولماذا يستقوون بالخارج تارة بالتحريض على ضرب سورية عسكرياً وتارة أخرى على محاربة سورية اقتصادياً..‏‏


إننا جميعاً في سورية معنيون بالإصلاح ومع محاسبة المفسدين أياً كان موقعهم ومع تأمين فرص عمل للجميع ومع أن يعيش المواطن في وطنه بكرامة وحرية، والاصلاح لايأتي من شخص أو مسؤول فقط بل أننا جميعنا مسؤولون عن الاصلاح، وليبدأ كل إنسان من الموقع الذي يعمل به، ولنصلح أنفسنا أولاً وننطلق إلى الاصلاح الشامل ثانياً .‏‏


وأحب أن أقول أن ماقدمه السيد الرئيس من اصلاحات تعد انجازا كبيرا مثل قانون الاحزاب- وقانون الانتخابات وقانون الإعلام.‏‏


حتى أنه ذهب إلى أكثر من ذلك بكثير وقال: إذاً أردتم تعديل بعض مواد الدستور أو تغيير الدستور بالكامل فليكن ذلك.‏‏


لكن كل هذا لم يرض مايدعى بالمعارضة أو الدول التي تشن حملة مسعورة على سورية لأن المواطن السوري هو آخر شيء يفكر به الغرب وهمها هو تجزئة سورية إلى دويلات صغيرة يسهل قضمها من قبل الصهيونية العالمية، وإنهاء سورية كبلد مقاوم وبالتالي إنهاء كل أشكال المقاومة العربية والإسلامية.‏‏


وأنا أقول بصفتي رياضي يجب على جميع الرياضيين والذين يمثلون شريحة كبيرة في المجتمع أن نكون واعين لما يحصل حولنا ولا ننجرف إلى التيارات التي تريد تجزئة الوطن من خلال مايثار من نعرات طائفية أو مذهبية، فنحن في سورية عشنا دائماً في وحدة وتلاحم وطني قل نظيره وعلينا أن نكون الجند الأوفياء للوطـــن ولقائــد هذا الوطن سيادة الرئيس بشار الأسد.‏‏


وأخيراً أوجه تحية الإكبار والإجلال لأرواح شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أن يبقى الوطن شامخاً…‏‏


سورية سماء عالية‏‏


دمشق- محمود المرحرح:‏‏


بلسم علي إدارية المنتخب الوطني للكاراتيه:‏‏


تلك المؤامرة التي نسقت منذ زمن على بلدنا الغالي ماهي إلا محاولة فاشلة لإسقاط الأمن والأمان كمن يحاول أن يسقط نجمة من السماء.‏‏


فسورية وبكل ماتعنيه هذه الكلمة ماهي إلا سماء عالية الكل ينظر ويتمنى الوصول إليها (الممنوع مرغوب) طبعاً. هذا هو اللون الرمادي الذي مازال السؤال يدور حوله لما…؟‏‏


فالشعب السوري بإدراكه وحسه الوطني العالي وتفهمه للوضع الراهن أوضح للعالم والإعلام المغرض الكاذب إنه بحبه وولائه لنفسه ولقائده قد أكد مجدداً إن شعبنا العظيم وتمسكه بوحدته الوطنية نسف جميع المؤامرات التي تسعى للنيل من ثوابتنا الوطنية ملقناً درساً لكل من راهن ويراهن على النيل من صمود هذه القلعة الشامخة أو تفكيك نسيجها الوطني الواحد وإن المؤامرة مهما كبرت وتفاقمت فإنها قد حجمت امام المحبة بين الوطن والشعب والقائد عاشت سورية وعاش قائدها و سورية بخير…‏‏


محمــــد نـــورس الحمــوي بطل آســيا بالكاراتيه:‏‏


إن الأعداء المتربصين شراً بهذا البلد الآمن والذين يحاولون من خلال مشروعهم الصهيوني تفكيكيه وإنهاء دوره في محور الممانعة الرافض للهيمنة الصهيونية سوف يفشلون وينقلبون على أعقابهم خاسرين، وكما انتصرت سورية على المؤامرة ودفنتها في الداخل فإنها ستنتصر عليها في الخارج رغم الضغوط الاقتصادية والسياسية وحملات التضليل الإعلامي المزور المفبرك.‏‏


سورية قوية بقوة أبنائها ووعيهم وبإدراكهم للمخاطر المحدقة ببلدهم سوف يسقطون كل أنواع المؤامرات.‏‏


وكوني رياضي أحرزت ميداليات ثمينة وبراقة في المحافل العربية والإقليمية والاسيوية وحالياً أتابع العلاج لأشفى من إصابتي نهائياً لأعود إلى ساحات وميادين البطولات لأرفع علم الوطن عالياً وسأبذل قصارى جهدي لتحقيق ذلك.‏‏


حمى الله سورية وشعبها وقائدها وبإذن الله سورية غداً أحلى وأقوى.‏‏


سورية بلد الجميع‏‏


دمشق- مالك صقر:‏‏


هاني البيطار رئيس اتحاد الشطرنج‏‏


بداية لاشك أن هذه الأحداث شكلت لنا صدمة كبيرة لأنها غريبة أن تحصل في سورية التي نعرفها والتي نفتخر بها أمام كل الدول العربية والأجنبية بحب شعبها لها حتى أصبحت مثلاً يحتذى به في الأمن والاستقرار والأمان.‏‏


وبالتالي هذه الأحداث أدت إلى حزن كل فئات الشعب.‏‏


ولاشك أيضاً هناك خطوات جدية وجديدة لوضع أطر صحيحة من خلال قانون الاحزاب وقانون الاعلام وغيرها من الخطوات والمراسيم التي تهدف إلى الديمقراطية الصحيحة ومعظم أبناء الشعب السوري يؤمنون بذلك نأمل أن تعطى الفرصة الكاملة للقيادة حتى تحقق هذا التوجه من خلال تأمين الهدوء والاستقرار خلال الأشهر القادمة وكذلك حتى يتم استكمال كافة القوانين والمراسيم، نحن عملياً مؤمنون بالتطور وليس بالتخريب والعمليات الارهابية وللأسف لقد استشهد الكثير من رجال جيشنا البواسل والمدنيين الأبرياء عبر أعمال غير مسؤولة ولكن نحن مع تطوير القوانين حتى يصبح جميع أبناء الوطن سواسية في الحقوق والواجبات علينا بالعمل بالمثل القائل (الدين لله والوطن للجميع) هكذا تكون أسس تفكيرنا حتى تكون سورية دولة حديثة وديمقراطية لأن سورية هي بلد الجميع.‏‏

المزيد..