الراشد: نتطلع للفوز على إيران

لاعب كبير أثبت علو كعبه وبات من أهم أعمدة المنتخب الوطني ونادي الاتحاد نظرا للموهبة التي يتمتع بها.الجماهير الكروية


علقت عليه الآمال ليكون الورقة الرابحة لمنتخبنا في مباراته الأخيرة أمام ايران.فكان أن سجل عليه المراقبون اكثر من إشارة استفهام ??‏


يحيى الراشد تحدث للموقف الرياضي قائلا:‏


لم أقدم في هذه المباراة المستوى الذي كان يتمناه الجمهور وهذا اعتراف مني والسبب يعود الى الضغط النفسي الذي كنت أعيشه في هذه اللحظات نتيجة للقلق الذي أصابني والتفكير بالعقد الخارجي مع أحد الأندية الإيرانية إضافة الى تكليفي من قبل المدرب بمهام دفاعية بحتة وأنا بطبيعتي أميل الى اللعب الهجومي….‏


الفريق الإيراني فرض علينا اللعب في نصف ملعبنا لأنه يملك عامل الأرض والجمهور والإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها لاعبوه وتبقى النقطة التي حصلنا عليها بملعبهم هي نقطة غالية تسجل للمدرب ولجميع اللاعبين.فريقنا في مباراة الإياب بدمشق سيكون بشكل أفضل وسأكون عند حسن ظن الجمهور وأعدهم بأنني سأقدم خلاصة جهدي في هذه المباراة مع زملائي لنخرج فائزين.‏


بعد توقيعي العقد مع نادي أم مسلم وتصديقه من السفارة السورية بطهران طلبت إلغاء العقد بعد أن اتصل بي والدي وأكد أن الإدارة تطلب مبلغا كبيرا مقابل التنازل عن كشفي وحدثني عن مشاكل إدارية كثيرة نتيجة هذا العقد وبإصرار مني وافق النادي الإيراني على فسخ العقد وسأكون هذا الموسم مع نادي الاتحاد لأنني أعتز كثيرا باللعب معه….‏

المزيد..