الرأي الآخر بموضوع دكان أمية

السيد رئيس تحرير جريدة الموقف الرياضي المحترم

fiogf49gjkf0d


تحية رياضية ..‏


ورد في العدد -2134 – تاريخ 20-1-2007 الصفحة الرابعة موضوعا موسعا حو ل بيع محل نادي أمية من قبل الإدارة السابقة‏


وعملا بمبدأ الرأي و الرأي الآخر نتقدم إليكم بالرد التالي‏


آملين نشره في صحيفتكم :‏


-ورد في المقال بأنه يمكن الاستعاضة بالتخصص عوضا عن الملكية و هذا كلام غير صحيح حسب القانون و المكتب التنفيذي سنويا يؤكد بضرورة نقل ملكية المنشآت التابعة للمنظمة و المحل المذكور ثم تنقل ملكيته و لا يزال لمجلس مدينة ادلب حتى الآن‏


أما قصة المحل باختصار : سنويا يقام حفل من اجل جمع تبرعات للنادي لتغطية نشاطاته و في إحدى الحفلات تبرع رئيس مجلس مدينة ادلب بالمحل المذكور مع مبلغ إضافي يدفع لاحقاً و قبل بداية موسم 2005 -2006 تم عقد اجتماع حضره المسؤولون في المحافظة و طلب من رئيس مجلس المدينة أن يدفع باقي المبلغ فاعتذر لعدم وجود سيولة مالية و بعد مناقشة الوضع المادي الصعب للنادي طرح بأن المحل لا تزال ملكيته لمجلس المدينة و عليه يمكن بيعه لصالح النادي فوافق الجميع على ذلك .‏


و على أثر ذلك قررت إدارة النادي وقتها بالجلسة رقم -17- تاريخ -3-9-2005- إعادة المحل إلى مجلس المدينة لبيعه على ان يكون المبلغ تبرعا منها للنادي و كون المحل لن تنقل ملكيته لنادي أمية فهو لا يحتاج لأية موافقة كانت سوى إدارة النادي و هذا ما تم فعلا فكيف للإدارة الحالية أن تتهمنا بالبعد عن العمل المؤسساتي ???و كيف هو العمل المؤسساتي برأيهم ??‏


-تدعي الإدارة الحالية بأن الإدارة السابقة قبضت المبلغ من ثمن المحل في النصف الأول لعام 2006 و النصف الثاني بتاريخ -8-5-2006 وهذا الكلام غير صحيح جملة و تفصيلا و الشيكات موجودة في البنك لكن الإدارة الحالية ارادوا أن يوحوا للناس من اجل التشكيك و الإساءة و الصحيح هو :‏


1- الدفعة الأولى :500000 ل.س بتاريخ -5-10-2005 – و بشك رقم -719467‏


2- الدفعة الثانية :250000 ل.س بتاريخ -9-1-2006 – و بشك رقم -719490‏


3- الدفعة الثالثة :200000 ل.س بتاريخ -6-3-2006 – و بشك رقم -283597‏


4- الدفعة الرابعة :50000 ل.س بتاريخ -9-5-2006 – و بشك رقم -18350‏


هذه هي حقيقة الدفعات اوردناها لكم بحقيقتها لكي لا يكون هناك اي لبس في الموضوع‏


وهنا اطرح السؤال التالي : هل يوجد نادي في سورية ينهي موسمه الرياضي و لا يترك دين عليه ???‏


يحمدون الله بأننا حين تركنا النادي لا يوجد ليرة سورية واحدة دين على النادي إنما كان في الصندوق مبلغ 17000 ل.س و الكل قبض مستحقاته كاملة مدربين و لاعبين و اداريين و غيرهم‏


– نستغرب ما وردفي مقالكم من الرفيقين نضال جواد واحمد ربيع اعضاء فرع ادلب للاتحاد الرياضي بأنهم ليسوا على علم بشيء و سمعوا فقط من الشارع.. الم يطلعوا على محضر الجلسة رقم -17 تاريخ 3-9-2005 وهم الذين امهروا تواقيعهم على محضر الجلسة المذكور واقروه باجتماع رسمي للفرع فلماذا لم يتم محاسبة الإدارة وقتها و توقيف قرارها إذا كان عملنا مخالفا ..اليس هذا يدعو للاستغراب ???‏


السيد رئيس التحرير لعلك تعرف تماماً الظلم الذي أحاط بالنادي سابقا و كنت أحد من وقف الى جانب النادي كوننا على حق لذلك نتمنى عليك أن تنصفنا الآن كما حاولت أن تنصفنا سابقا و ان تنشر الرد كاملا بدون أي حذف حتى تظهر الحقيقة التي يجب أن يعرفها الجميع و نحن على استعداد على تحمل مسؤولية كل ما ورد في ردنا هذا لاثبات كل الحقائق موثقة‏


رئيس نادي امية السابق‏


محمد مفيد الذنب‏

المزيد..