الدولي جميل العلي: آلية جديدة لتطوير تحكيم الكاراتيه..

أجواء من التفاؤل تخيم على واقع التحكيم في لعبة الكاراتيه بعد تشكيل اتحاد اللعبة لجنة رئيسية جديدة برئاسة الدولي

fiogf49gjkf0d


أحمد جميل العلي وعضوية الدوليين بشير حوا ومحفوظ جزائري والحكمين الوطنيين معتز أبو عليقة وحكام دوليين وعناصر خبيرة ستعمل على توسيع قاعدة التحكيم كماً ونوعاً هاجساً لها من خلال الانسجام الذي تعيشه هذه اللجنة منذ البداية فيما بينها والصلاحيات التي أطلقها اتحاد اللعبة لها وتحمل مسؤولياتها….‏



أحمد جميل العلي رئيسة اللجنة عبر عن رضاه عن هذه التشكيلة المميزة التي وافقه اتحاد اللعبة على اختيارها وتسميتها ضمن اللجنة والتي هي من أفضل الخبرات والكفاءات ومن الحكام الوطنيين الذين اتبعوا عدة دورات خارجية..‏


العلي اعتبر قرار الاتحاد باعتماد اللجنة قرار صائباً في محله وهو بذلك يسير في الاتجاه الصحيح ناهيك عن إعطائه كامل الصلاحيات لعمل اللجنة وخلافاتنا السابقة كانت متمثلة دائماً باختيار العناصر ليس بحسب الكفاءات وأول غيث عمل اللجنة الجديدة حسب تعبير العلي إيصالها بطولة الجمهورية للرجال والسيدات إلى بر الأمان بسبب المهنية والاختصاصية التي قاد بها الحكام مباريات البطولة علماً بأن الاتحاد لم يتدخل أبداً بالعمل وبالتالي كانت النتائج إيجابية خاصة وهذا النوع من البطولات هو الأميز والأهم..‏


وعن حل اللجنة السابقة لسبب معين أو ضح العلي نحن ودون أي انتقاص من أعضاء اللجنة السابقة هم قدموا ما عندهم وهذه حدودهم لكن كان هناك ضعف وخلل وإشكالية في الجانب التحكيمي أثناء تسلمهم المهام.‏


رئيس اللجنة الجديدة سيسعى وبكل الجهود والإمكانات لرسم خارطة طريق جديدة للجانب التحكيمي بالتعاون مع اتحاد اللعبة من خلال الاعتماد على الخبرات الموجودة وتطوير الراغبين القادرين على الرقي في الدرجات التحكيمية وعلى مختلف المستويات حيث سنعمل على إيجاد آلية عمل جديدة نستطيع من خلالها تطوير مجموعة من الحكام داخلياً وخارجياً..‏


ونحو الطريق الأسهل نية حكمنا العلي لإرشاد كل حكم يريد الوصول والحصول على الشارة الدولية كونه سار هو نفسه على الطريق الأصعب بمعنى سوف يجعل هؤلاء يتلافوا الأخطاء التي وقع بها حيث سيتم ترشيح الحكام تدريجياً عن طريق غرب آسيا ثم آسيا فالدولية وهكذا يكون العمل يسيراً أكثر من الوصول للشارة الدولية مباشرة.‏


وسيدعم ذلك في اجتماع اتحاد غرب آسيا الذي سيقام الشهر القادم وهو المرشح لمنصب رئاسة لجنة الحكام أو نائباً للرئيس حسب تصريحه.‏


وبمطلق الصراحة أكد بأن الظروف الراهنة حدت من تطور اللعبة وكان تأثيرها سلبياً على الرياضة السورية عموماً والرياضة جزء من مكون هذا البلد دون إغفاله وجود حالات فردية والجود من الموجود ضمن الامكانيات وبرأيه مجرد الحفاظ على الاستمرارية هو إنجاز بحد ذاته.‏


وختم القول بأن اللجنة تقوم بتجهيز قانون التحكيم وطباعته وتوزيعه في دورات التحكيم القادمة (دورة تصنيف كامل للحكام لهذا العام ودورة تأهيل وغيرها..‏


محمود المرحرح‏

المزيد..