الخدوج يتألق مرتين ويطالب بإنصافه

أرجع لاعب تشرين المتألق محمود خدوج خسارة فريقه أمام الجيش في الأسبوع الماضي إلى عدم توفيق اللاعبين البدلاء الذين أشركهم المدرب في


الشوط الثاني وأضاف بأن فريقه لعب لمدة ساعة كاملة بشكل جيد وكان الأفضل وسجل هدفا وكان بإمكانه تسجيل أهداف أخرى لكن الرعونة في التسديد وتألق حارس الجيش حال دون ذلك وأكد بأن فريقه انخفض مستواه في نصف الساعة الأخيرة وتعرض لهدفين نتيجة الأخطاء وأبدى الخدوج انزعاجه الشديد من تبديل مركزه لأنه أثبت للجميع بأنه يقدم أفضل ما عنده في مركز الوسط المهاجم ولعل هدفه في مرمى الجيش يؤكد ذلك وكيف أن مستواه تراجع عندما أعاده المدرب الى وسط اليمين,وأضاف بأن رجاءه الوحيد من جميع المدربين الحاليين والقادمين أن ينصفوه ويشركوه في مركزه الأصلي ولا يمانع من اشراكه كمهاجم في فريقه كما يشركه مدرب المنتخب الأولمبي في هذا المركز ولعل تسجيله هدف الفوز على المنتخب الأولمبي الكويتي أكبر دليل على إتقانه لهذا المركز أيضا.‏


الصباغ يطالب بنسيان الخسارة‏


من جهة ثانية طالب اللاعب نديم الصباغ من الجميع نسيان خسارة الفريق أمام الجيش وعدم الضغط على اللاعبين واستعجال تسجيل الأهداف لأن ذلك يساهم في فقدانهم للتركيز وينعكس على عطائهم خلال المباراة وشارك الصباغ زميله الخدوج بالرأي في أسباب الخسارة وأن تشرين سيعود إلى لغة الانتصارات اعتبارا من مباراة الشرطة يوم الجمعة القادم والفوز سيعيد تشرين للمنافسة على المركز الرابع.‏


إعجاب وثناء‏


أبدى الخدوج والصباغ إعجابهما الكبير بجريدة الموقف الرياضي وأثنيا على مصداقيتها في الشارع الرياضي كونها تسلط الضوء على الإيجابيات والسلبيات وتعطي جميع الأندية حقها من التغطية الإعلامية وتولي اهتماما كبيرا بالمواهب الكروية الشابة.‏

المزيد..