الختام والتحدي في ظروف استثنائية

– محمد أبو غالون : جاءت الخسارة للكرة الاتحادية مع الطليعة كا لصاعقة على عشاق المدرسة وأفقدتهم صوابهم نتيجة ضياع نقاط المباراة بعد أن كانت في جعبتهم قبل نهايتها بربع ساعة وبفارق هدفين

لتهتز الشباك والقلوب الاتحادية بثلاثية جعلت نواعير الطليعة تدور في أركان البيت الاتحادي بالشهباء بعد المباراة الذي استدعى الكادر التدريبي في ليلة متأخرة وحمله مسؤولية الخسارة . ومن ثم جرى الاجتماع الاستثنائي للإدارة الاتحادية لإيجاد الحلول المناسبة لمتابعة مسيرة الفريق بالدوري والكأس وبطولة الاندية الآسيوية وحضر كل أعضاء الادارة باستثناء الدكتور نمير شحادة وكانت أولى الطروحات الموافقة على استقالة المدرب حسين عفش الذي تقدم بها قبل أسبوعين ونالت التأييد من خمسة أعضاء وامتناع عضوين ورفض الاستقالة من الدكتور توفيق زيدو ونتيجة الاكثرية تمت الموافقة على الاستقالة وبدأ مشوار البحث عن المدرب البديل في هذا الوقت الحرج ونال أول الاسماء المطروحة » الكابتن محمد ختام « الأكثرية بالتصويت وتم الاتصال مع الختام في ساعة متأخرة ودعوته المستعجلة للاجتماع مع الادارة واستجاب » الختام « للدعوة الادارية وبعد أكثر من ثلاث ساعات مغلقة لوضع الشروط أبدى »الختام « موافقته على متابعة المشوار ومباشرة تم طلب جواز سفره لتثبيت » الفيزا« للسفر الى السعودية مع القافلة الاتحادية ومخاطبة الاتحاد الآسيوي لاستبدال الكادر التدريبي, الختام تحدث قائلاً : لا شك المرحلة القادمة صعبة للغاية وليست بالسهولة التي يتصورها البعض وخاصة بعد أن فقد الفريق الصدارة بالاضافة للمنافسة على بطاقة التأهل بالبطولة الآسيوية . لذلك في هذه المرحلة الحرجة على النادي يجب أن تتضافر كل الجهود ووقوف كل محبي النادي الى جانبه وعدم العودة الى الوراء لان لكل حصان كبوة والاتحاد يملك عناصر قادرة على تجاوز هذه المحنة .‏

المزيد..