»الحقائق تؤكد والجهات المعنية في سلمية تنفي?!

استجابة لمانشرته صحيفة الموقف الرياضي في عددها السابق وتحت عنوان صالة سلمية موت بعد الحياة كان الرد سريعاً من رئيس

مجلس مدينة سلمية المهندس صرواح كردية عندما قام بالاتصال هاتفياً معنا ليؤكد بأنه لايعرف شيئاً عن وضع الصالة الرياضية ولاعن التجهيزات ولاعن صاحب العلاقة المسؤول عنها لأول مرة أسمع لأنها تفتقد للتدفئة والهاتف والفاكس وغيره وأضاف: حتى الآن لم يصل إلينا أي تعليمات حول مايتعلق ببند الإنفاق على المنشآت الرياضية ونحن عندما دشنت الصالة استلمناها على وضعها الحالي واستكمالاً للتوضيح وعندما زرنا السيد صرواح في مكتبه اتصل هاتفياً أمامنا بالحرف الواحد : إن الصالة مدرجة ضمن خطة المكتب للعام الحالي 2007م من أجل تزويدها بالتجهيزات فقط وتابع المهندس كردية كلامه بأنه حتى الآن لاتوجد آلية عمل في وزارة الإدارة المحلية والبيئة تخص المنشآت الرياضية فقط القانون هو الموجود ورقياً والاتحاد الرياضي يرميها على الإدارة المحلية والعكس صحيح , خلصنا بالنهاية إلى سؤال مشروع من هو المسؤول عن صيانة المنشآت ولمن تبعيتها وعائداتها وهل ستبقى بين حانا ومانا ? نريد جواباً بأسرع مايمكن من المعنيين حفاظاً على منشآتنا الرياضية لوضعها بجاهزية كي يستفيد منها رياضيو المدينة ليس إلا ….?!‏

المزيد..