الحسين بصوت عال: لن أوقع للحرية إلا إذا ..و الاتحاد لم يفاوضني!?

عبد الرزاق الحسين هذه الموهبة الشابة اليافعة التي انطلقت من البيت الأخضر وتألقت في مونديال هولندا الشبابي يخطط للرحيل من الحرية !?

fiogf49gjkf0d


عبد الرزاق يفكر في نادي الجيش بعد أن وضعوه في قائمة اهتماماتهم..عبد الرزاق قد يجدد عقده مع الفستق الحلبي.. ماهي حكاية لاعب وسط الحرية والمنتخب إذاً!? الإجابة كاملة جاءت على لسانه وكانت حاسمة وحازمة أيضاً وقال:‏


أقولها بأعلى صوتي..لن أؤكد على تجديد عقدي الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي مع الحرية ولن أوقع له من الآن إلا إذا نجحوا في تأمين وضعي كشاب مقبل على آداء واجبي الوطني مع تأمين عقد يناسب عطاءاتي وإمكانياتي خصوصاً وأن الإتفاق السابق مع النادي نص على أن ألعب موسمين ببلاش مقابل إطلاق سراحي لكي استفيد بعدها مثل زملائي وأسعى للاطمئنان على مستقبلي .‏


وليس صحيحاً ما قيل أنني وافقت على التجديد مع الحرية في عقد جانبي مع أحد كوادر النادي وسألته الموقف..لماذا ترفض التوقيع? أجاب موهبة الحرية لأن هذا حقي ولأنهم لا يريدون من الآن تحديد مقدم قيمة عقدي الذي استحقه بل أن بعضهم حاول أن يحصل على توقيعي على بياض ولكنني بصراحة هربت منهم لأنني لن أرضى أن ألدغ كما حصل للعديد من زملائي الذين ذهبوا ضحية منحهم الثقة لبعض الأشخاص داخل النادي…‏


وسألناه عن أن هناك من يقول أن عبد الرزاق يفكر في نادي الاتحاد وهو يسير على خطى الآمنة!?‏


أجاب: لا لم يحدث أن فاوضني نادي الاتحاد من وراء الكواليس وكل ما حدث أنني ذهبت في مشوار مع زملاء لي في نادي الاتحاد بعد عودتنا من مونديال هولندا ففسر البعض طبيعة علاقاتي مع لاعبو الاتحاد الشباب أنها (تظبيطات )لإتفاق قريب يمكن أن يحصل مع الاتحاد ..‏


أين إذاً وجهة انتقالك القادمة هكذا سألته الموقف أخيراً وكانت الإجابة الصريحة تراودني فكرة الإنضمام لنادي الجيش لأسباب كثيرة أهمها طموح المزاحمة على الألقاب علاوة على المحافظة وتطوير المستوى ناهيك عن العقود المريحة التي يقدمها ويلتزم بها أكثر من باقي الأندية المحلية وفكرة الإحتراف الخارجي ليس وقتها حالياً لأنني لم أنضج بما فيه الكفاية وأطمحس للإحتراف في السعودية أو قطر أو الإمارات في أندية النخبة وبقي أن أشير فقط أن اتهام الكثيرين بتقصيري مع الحرية في تقديم المستوى على عكس عطائي واندفاعي مع المنتخب الوطني فيه ظلم قليلاً بحقي فأنا لم أبخل في العطاء للحرية ومستواي في المراحل الأخيرة خير دليل وهدفي القاتل في مرمى جبلة هو الرسالة الأولى للاتهامات التي ترد على أصحابها وأشكر الموقف على رحابة صدرها ..‏

المزيد..