الحزوري:تسلمنا النادي وهو منهار مادياً ورياضياً

هل بدأت أسارير الإنفراج تظهر داخل القلعة الخضراء بعد عدة مواسم عصيبة مرت على عشاق

fiogf49gjkf0d

الحرية, وهل تكون هذه الإدارة هي بمثابة المنقذ وقادرة على انتشال »الزير من البير« رئيس مجلس إدارة النادي المهندس »كمال حزوري« تحدث عن الخطوات الهامة والرئيسية التي ستساهم في عودة أخضر الشهباء إلى مكانه الطبيعي وكما يشتهي عشاقه.‏

أولاً لا شك بأنه من لحظة تسلمنا مهامنا بإدارة النادي وجدنا انهياراً مادياً واجتماعياً ورياضياً وتسود فيه روح الضغينة وقلة الانتماء وتجمع بين أعضاء النادي مصالح فردية وشخصية دون النظر لمصلحة النادي, لذلك بدأنا بجمع كل أطراف وأطياف النادي تحت بوتقة الإدارة والعمل معها دون النظر إلى أي خلفية سابقة للعمل بالروح الجماعية الواحدة تسودها المحبة والمصلحة العامة للنادي. وتم تشكيل عدة لجان:‏

اللجنة الاستشارية: تألفت من خبراء النادي القدامى ورؤساء النادي السابقين لتقوم بتقييم عمل النادي ومشاوراتهم والوقوف على أخطاء الإدارة إن وجدت وتصحيح مسارها وإيجاد الخطط الكفيلة للنهوض بالنادي على جميع الأصعدة.‏

أما من الناحية المادية: نسعى جاهدين لتأمين موارد إضافية لسد العجز الحاصل في الموازنة الحالية التي لا تلبي طموحات ألعاب النادي وذلك من خلال تفعيل الاستثمار وطرح بعض المنشآت للدراسة وتلزيمها للمستثمرين لتعود بريوع مقبولة وحالياً هناك تنسيق مع فرع حلب ومع بعض أعضاء الإدارة من أجل الأوضاع المالية الصعبة بالنادي وبالتأكيد إن لم تتوفر السيولة لا يمكن لأي رياضة وبأي ناد أن تتطور في ظل قانون الاحتراف الجديد.‏

من الناحية الرياضية: نقوم بدراسة واقع كل الألعاب وتفعيل الألعاب المغمورة منها ليكون لنا تمثيل يليق باسم نادينا ولكن لاشك ستكون الأولية لكرة القدم لأنها واجهة النادي والأكثر شعبية وخاصة بعد مرورها بمراحل عصيبة جداً لذلك لابد من الوقوف عندها كثيراً لتقييم الأسباب الجوهرية لما حدث لها والتفكير بشكل أمثل للانطلاقة الصحيحة ليكون موقعنا ضمن المنافسين على القمة وليس الخوف من الهروب.‏

وأخيراً قمنا بوضع كادر منسجم تتوفر فيه الإمكانيات الفنية والإدارية وتم إعطاؤهم كل الصلاحيات المتاحة ليقوم بعمله على الشكل الأمثل وقمنا بدراسة واقع كرة السلة ومن بعدها كل الألعاب بالنادي.‏

أما من الناحية الإعلامية: فقد قمنا بتشكيل لجنة إعلامية من كوادر إعلاميي النادي وهم السادة شعبان خليل – معن الغادري – طه الشيخ أمين وعبد الرحيم طبشو ومحمود جنيد, وستقوم اللجنة الإعلامية بإحداث موقع للنادي على شبكة الانترنيت سيبدأ العمل به قريباً وتم الاتفاق على إصدار جريدة غير دورية تحمل اسم النادي بالإضافة لكتاب أيضاً.‏

وفيما يخص المراحل الرئيسية لكرة الحرية وأسباب تراجعها أوضح »الحزوري« بأن أحد السلبيات لدى كرة النادي هو تعدد المدربين ضمن فترات قصيرة أثناء الدوري مما انعكس سلباً على الفريق لأن كل مدرب له مجموعة لاعبين مقربين له. فكانت الرؤية من الإدارة التعاقد مع مدرب أجنبي بالرغم من كفاءة مدربينا المحليين الذين تشهد لهم المحافل الكروية, فتعاقدنا مع المدرب البلغاري جاكلوف الذي نرى من خلال سيرته الكروية أنه مفيد رياضياً وخلقياً كونه عمل في اليابان مدة أربع سنوات ضمن أكاديمية كرة القدم.‏

وعلى مستوى الكادر التدريبي تم دعمه أيضاً بمدرب حراس جيد وغني عن التعريف هو الكابتن أحمد كال ومساعدين للمدرب من خيرة مدربي النادي رضوان الشيخ حسن ومحمد نسريني وعلى مستوى اللاعبين تم الاتفاق بين الإدارة وبعض اللاعبين في النادي لتحرير كشوفهم وهم علي الشيخ ديب وحاجي قادر ومهند الشيخ ديب. وذلك لما تتطلبه مصلحة النادي والفريق بشكل خاص وذلك نتيجة الاعتماد على الوجوه الشابة في النادي التي لم تسنح لهم الفرصة طيلة المراحل السابقة بسبب وضع الفريق في المراحل الأخيرة وبالنسبة للاعبين محمد كوسا وأيمن قاشيط فقد تمت معاقبتهما وتحرير كشوفهما لسوء سلوكهما في الملعب. وحالياً تم التعاقد مع لاعب المنتخب العراقي الأولمبي عصام ياسين وتم اختبار أربعة لاعبين أفارقة وخلال هذا الشهر سيدخل الفريق ضمن معسكر مغلق في بلغاريا.‏

وفي ختام حديثه توجه »الحزوري« بتوحيد صفوف كل أعضاء ومحبي النادي والوقوف إلى جانب النادي لأن الإدارة الحالية لا تعمل لمصلحتها الشخصية وتعمل لمصلحة النادي فقط وتقديمها كافة مقترحاتهم الإيجابية للنهوض بالنادي إلى الأمام.‏

المزيد..