الحالة تعبانة ياوثبة

انتقلت عدوى الفراغ الإداري الذي واكب الكرامة لأسابيع ماضية إلى جاره الوثبة الذي يعيش


حالة ضياع منذ صعوده إلى دوري المحترفين وانتشى باحتفاله وامتد إلى غفوة ثم نوم عميق أزعج أنصاره القدامى والجدد الذين طالبوا برحيل الإدارة وإيجاد حل سريع عبر مؤتمر استثنائي نظراً للحالة الفوضوية التي تسود إدارتهم والتي أدت مؤخراً إلى استقالة عضو الإدارة بلال الأتاسي وقبله روني أنبوبا واعتذار محمد كوسا ونادر نكدلي لازدواجية العمل الرياضي فكان الباقي أربعة أعضاء ورئيس النادي بينهم الجنس اللطيف, وكان التفكير من قبل رأس الهرم الرفاعي فإما البقاء وإما الاستقالة وخاصة وأن وقته لايسمح بالتفرغ للنادي بسبب أعماله الكثيرة وهذه ضريبة رجال الأعمال الذين دخلوا على الأندية كداعمين رغم أنه ما قصر ومازال له بذمة النادي حوالي سبعة ملايين ليرة سورية, وغاب عن الساحة ولم يتواجد نهائياً بإدارته ولم يرد على جواله الرياضي إلا ما ندر وتسبب ذلك بابتعاد النكدلي عن كرة السلة وهو حاضنها وحاميها وأعلن إفلاسه لإهمال الإدارة لطلبات اللاعبين واللعبة إضافة إلى نداءات مدرب واجهة النادي كرة القدم مروان خوري بتلبية حاجات فريقه ورصد الإعتمادات اللازمة لعقود المحترفين من خارج النادي, وكانت الصدمة منذ أيام بقرار الرفاعي بالرحيل وتقديم استقالته إلى قيادة حمص التي دعته وناقشته وأقنعته بالعدول عن الاستقالة لحاجة الوثبة إليه ولأمثاله ووعدته بترميم الإدارة فوراً وبأعضاء فاعلين وداعمين ومساندين له وعلى أن يتم ترشيح ثمانية أشخاص من قبله وعلى أن تختار القيادة أربعة منهم وعلمت الموقف الرياضي بأن المرشحين هم بشار محفوض- محفوض محفوض- هادي الفيصل- عدنان الفرا- فايز بيطار- بسام العقاد- حمدان أتاسي.‏


ومن المتوقع اختيار بشار نقرور- فايز بيطار – هادي الفيصل- محفوض محفوض.‏

المزيد..