الجوقة الزرقاء أنهت تحضيراتهاللقاء الوحدة

جماهير النسر الأزرق الحمصي /الكرامة/ بدأت بالدعاء لشبانها الذين سيقارعون أقوياء أندية آسيا المدججين بالدوليين والمحترفين الأجانب وشبان الكرامة يكبرون مع الكبار ولهم صولاتهم وجولاتهم السابقة بعد أن أحرجوا الزمالك القاهري والهلال السعودي بتصفيات بطولة الأندية العربية. والأربعاء القادم هو موعد لاستنفار عشاق الكرة السورية عادة والكرماوية خاصة والتي ستزحف إلى ملعب حمص لمؤازرة نسرها الأزرق والذي يخوض مهمة وطنية بتمثيله للكرة السورية في بطولة أندية آسيا وبلقاء ضيفه الوحدة الإماراتي الذي يضم ثلاثة أجانب كلفوا ملايين الدولارات استعداداً لهذه البطولة,.الكرامة اغترب /12/ يوما استعداداً لهذه التصفيات وفي عقر دار ضيفه الإماراتي وخاض ست مباريات وعاد الثلاثاء مساء فما هي حصيلة هذا المعسكر ومانتيجة مبارياته وما هي أجواء المباراة المرتقبة بين الحماصنة.


القويض حاول الهروب ولكن‏


المدرب أبو شاكر /حمال الأسية/ وقائد مجموعة الأزرق حاول التملص من اللقاء بعد أن اتخذ قراره بعدم إعطاء أي تصريح للصحافة السورية بسبب بعض الأقلام التي تحاول الصيد بالمياه العكرة واعتمادها على الإثارة المصطنعة وهم يعرفون أنفسهم. ولكن العلاقة الشخصية والودية التي تربطني بالقويض ولثقته الكبيرة بحيادية الموقف الرياضي أدى إلى إقناعه بالعدول عن قراره وتحدث بصراحته المعهودة عن رحلته الاستعدادية ومبارياته التحضيرية بالإمارات واستعداده لمباراة الوحدة الإمارتي .‏


12 يوما وست مباريات‏


معسكرنا بالإمارات كان من أفضل المعسكرات السابقة بسبب كثافة التمارين والمباريات التي خضناها أمام فرق كبيرة لديها الدوليون والأجانب المحترفون النخبة. وقد وصلنا إلى الغاية المرجوة ولعبنا مع الفرق التي تتقارب بمستواها الفني مع الأندية التي سنلعب معها / الوحدة الإماراتي والغرافة القطري وسابا الإيراني/ وتوزعت أوقاتنا يوم للتمارين الصباحية على شط البحر لرفع اللياقة البدنية وللتمارين المسائية للنواحي التكتيكية ويوم لمباراة ودية. وفي اليوم الثاني من وصولنا لعبنا المباراة الأولى أمام الجزيرة وخسرناها 3/1 وسجل هدفنا محمود معلول وكنا سيئين بالشوط الأول بسبب التعب وعدم دخول اللاعبين بجو الإمارات ذي الرطوبة العالية وتحررنا بالشوط الثاني وأوقف نشاطهم حكم المباراة الذي تمادى بشكل فاضح وأعاد ضربة جزاء للجزيرة ثلاث مرات حتى دخلت المرمى.وفي المباراة الثانية مع الإمارات فزنا 2/صفر وسيطرنا على المباراة من الباب إلى المحراب وسجل لنا الرفاعي والتركماني والمباراة الثالثة كانت مع الشباب وخسرناها 4/2 وكنا السباقين بالتسجيل ولكن الأخطاء الدفاعية الفردية خذلتنا بهدفين إضافة إلى كرتين ثابتتين وسجل لنا الحموي والعودة. أما المباراة الرابعة فقد فزنا على دبا الحصن 1/صفر بتوقيع إياد مندو وفي المباراة الخامسة وكانت الأبرز والأقوى وغلب عليها طابع الإثارة والندية والمستوى الفني الرفيع وفزنا 1/صفر بتوقيع التركماني وصدت قوائم وعارضة الجزيرة ثلاث كرات وأهدرنا ضربة جزاء وكان مسك الختام مع الخيرات الطاجكستاني الذي يعسكر بالإمارات وتعادلنا 1/1 وسجل لنا توفيق طيارة وقد أشركت جميع اللاعبين الذين رافقوني وعددهم /24/ وغاب الدوليون بالمنتخب .وقد استطعنا التفوق على اللاعبين الإماراتيين بالمستوى الفني ولكن أجانبهم لعبوا دوراً كبيراً في الأرجحية ببعض المباريات بسبب خبرتهم وحرفنتهم بكشف أخطاء الدفاع الفردية.‏


تابعنا العين والوحدة‏


جميع أفراد البعثة تابعت مباراة الوحدة والعين على نهائي كأس الإمارات ولم يشارك بصفوف الوحدة المحليون الدوليون الذين يلعبون بالمنتخب الوطني ولديهم نجم البوسنة وهداف الإمارات برصيد/25/ هدفاً المهاجم/ ميتروفيتش/ ولاعب منتخب غانا/موريتو/ صاحب المهارات العالية والشهية المفرطة على المرمى وأخيراً تعاقدوا مع ليبرو وكابتن منتخب صربيا الذي لم يشارك بالمباراة. ونحن نتفوق عليهم بالمحليين وهم يتفوقون علينا بالأجانب الذي بلغ ثمنهم ملايين الدولارات /وفهمكم كفاية/‏


سألعب بتوازن دفاعي وهجومي‏


باعتبار أننا نلعب بأرضنا وبين جمهورنا فسيكون عنوان أدائنا التوازن بالنواحي الدفاعية والهجومية والتركيز على هز شباكهم أولاً للإستفادة من عامل الأرض والجمهور مع عدم الاغفال على رقابة الثلاثي المرعب /ميتروفيتش/ ومورينو ونجم الإمارات اسماعيل مطر وإذا سجلوا فسيكون عن طريقهم وإذا تفوق فريقي على نفسه وهذا من عادته فالفوز أمامنا إنشاء الله وصفوفي مكتملة باستثناء عدي عيد بالوسط والعكاري بالهجوم بسبب إصابات خفيفة.‏


شروط آسيوية واستعدادات كرماوية‏


أكد الإتحاد الآسيوي خلال اجتماع مندوبي الفرق المتنافسة ببطولة الأندية الآسيوية على واجبات الأندية المستضيفة ونقلها مندوب الكرامة عبر عبد النافع حموية إلى إدارته التي باشرت على الفور بتأمينها واستعدادها اللائق بكرم الضيافة وأهمها:‏


إقامة الوحدة بفندق خمسة نجوم سفير حمص ولمدة ثلاثة أيام مع الوجبات الثلاث وتأمين التأشيرات اللازمة لجميع أفراد البعثة العرب والأجانب‏


تأمين مرافق للبعثة وبولمان حديث ومجهز بكافة وسائل الراحة ووسيلة نقل حديثة لإدارة البعثة.‏


إقامة مراقب المباراة وطاقم التحكيم بفندق حمص الكبير مع تأمين مرافق ومترجم وسيارة حديثة تحت تصرفهم.‏


تأمين سيارتي اسعاف ضمن الملعب وتسمية منسق عام للملعب ووضعه تحت تصرف مراقب المباراة وتأمين غرف للعلاج الطبيعي بالفنادق والملعب ومكان للمؤتمر الصحفي بعد المباراة وتجهيزه بكافة وسائل الاتصالات للصحفيين‏


إقامة مؤتمر فني وقبل يوم من المباراة وتم تحديده بفندق سفير حمص الساعة السابعة مساء وعلى أن يتواجد به مراقب المباراة المكلف من التحكيم ومندوبي الأندية ومدير الملعب وضابط أمن الملعب المكلف من قبل قيادة الشرطة وتقديم اللوائح الإسمية للفريقين وألوان اللباس الرسمي والاحتياطي وحراس المرمى والكرات للمنسق العام وسيتم التوجيه لجميع المعنيين من قبل مراقب المباراة والمنسق العام‏


تقرر موعد المباراة الساعة السابعة مساء من يوم الأربعاء القادم وعلى الأضواء الكاشفة ويقودها طاقم تحكيم أردني محمود سالم مجحف للساحة وللتماس: محمد صالح وعادل كريم عيادات وحكم رابع إسماعيل حافي يراقبها الماليزي حاجي سخري قمر الدين وعهدت المباراة بمليون وخمسمائة وستون ألف ليرة سورية وسعر بطاقة الدخول /100/ ل.س‏

المزيد..