«الجودو»خالفت التوقعات وعادت بخفي حنين من بطولة آسيا !

دمشق – زياد الشعابين:عادت بعثة المنتخب الوطني بخفي حنين من بيروت بعد مشاركتها في بطولة آسيا للشباب والشابات والناشئين والناشئات وخالفت التوقعات بإحراز نتيجة ايجابية والحصول على إحدى الميداليات على أقل تقدير واكتفت بالحصول على مركزين (خامس) وواحد (سابع).


وفي التفاصيل أوضح المهندس عماد حاج قدور رئيس اتحاد الجودو رئيس البعثة المشاركة أن البطولة قوية وجيدة من حيث عدد الدول المشاركة(20 دولة) والتي عكست المستوى القوي، وكانت المنافسة قوية بين الأوزبكيين والكوريين والمنغوليين وهم أبطال القارة باللعبة.‏



وبخصوص لاعبينا أوضح قدور:لقد خرج لاعبونا من الدور الأول حسب نظام البطولة الذي يخسر في دور 16 يفقد حقه في أدوار الترضية باستثناء اللاعبين عمران عجينة الذي احرز المركز الخامس بعد فوزه في المباراة الأولى على لاعب صيني ثم خسر أمام طاجيكي قبل أن يفوز على لبناني ويخسر المباراة الرابعة امام منغولي، كما أحرزت زميلته مروة الشلبي المركز الخامس ايضا حيث خسرت مباراتين مع أوزبكية وقرغيزية وفازت على لاعبة قرغيزية، فيما اكتفى اللاعب اسامة حيبا بالمركز السابع.‏


وابدى رئيس اتحاد الجودو عدم الرضى عن النتائج التي خالفت التوقعات وكانت أقل من المتوقع وخصوصا الناشئات اللواتي لم يقدمن المطلوب، وبالعموم المشاركة تعطي الحافز للقادمات وتجاوز السلبيات والاخطاء، على صعيد آخر ومن أخبار البطولة فقد أثبت الحكمان مفيد بارودي وأنس الرشيد جدارتهما خلال فحوص الحكام الدوليين (فئة b)التي جرت على هامش البطولة واجتازوها بنجاح بل كانا من أميز الحكام فيها.‏


أخيرا ومن أخبار البساط عاد لاعبو المنتخب الوطني محمد قاسم وسليمان الرفاعي ومؤمن محفوظ من ايران للدخول في معسكر مغلق(لغاية موعد السفر) تحضيراً واستعداداً للمشاركة في دورة العاب البحر الابيض المتوسط التي ستقام في اسبانيا بعد أن أنهوا المعسكر التدريبي الذي دام شهراً ونصف الشهر تقريباً.‏

المزيد..