الجميــــع يتحمـــل المســــؤوليـة.. أربعـــاء أســـود بتــاريــــخ الفتـــــوة

دير الزور- أحمد عيادة:هبط الفتوة.. نعم إنها الحقيقة التي نبهنا إليها مراراً وتكراراً.. وكتبناها بالخط العريض.. لكنهم صموا آذانهم وأخذوا يتكلمون علينا ويرسلون زبانيتهم ليحاسبونا..

fiogf49gjkf0d


وفي كل صباح سبت يتحدثون بمجالسهم بالقول.. ماذا تعرفون أنتم كإعلاميين عن التفاصيل الفنية إن عملكم ليس تحليلياً إنما هو نقل الخبر هذا كلامهم لكن ما هي نتائجهم؟! لقد انكسر الفارس الأزرق‏



على أعتاب حمص وعادت جماهيره المكلومة باكية من مرارة الحقيقة التي لم يتصور أحد أنها ستكون بهذا الإخراج المزعج.‏‏


هبط الفتوة.. نعم بعد أن ذبحه (الرموز) من الوريد إلى الوريد ووأده أنصاف الرجال من لاعبين انطبق المثل القائل إذا لم تستح فاصنع ماشئت ولبست الدير ثوب الحداد الذي لن ينتهي قبل زمن طويل.‏‏


هبط الفتوة.. وانتهت اللعبة القذرة التي حاكها البعض بحق نادٍ كان اسمه الفارس الأزرق.. أربعاء أسود وكان قبل أيام ففيه أغلقت دير الزور عيونها على كابوس مزعج قضى على البقية الباقية من أضغاث أحلام تمسك بها كل محب لفتوته في سبيل انقاذ ما يمكن إنقاذه ولكن هيهات..‏‏


هبط الفتوة عن جدارة واستحقاق بعد أن قتلوا فرحة ليس لأبناء الدير غيرها وبعد أن شنقوا أغلى وأعز ما تملك الجماهير التي عبرت من خلال اتصالاتها بنا والتي لم تتوقف.. ومن خلال لقاءاتها وتجمعاتها بالبكاء.. والبكاء وحده أصدق تعبير من أي كلمة تقال..‏‏


لم يكن أحد يخطر في باله أن سيناريو الهبوط الحتمي لأزرق الدير سيأتي بهدا الإخراج المزعج ولم تكن الجماهير الذاهبة إلى حمص أكثر من 5000 مشجع تركوا أعمالهم وأشغالهم كرمى لعيون فتوتهم لم يكونوا يعلمون أن مصيراً أسود ينتظرهم بعد أن تابع ما يسمى فريق الفتوة سلسلة عروضه الهزيلة وتلقى خسارة موجعة من الوثبة الذي دخل إلى المباراة وكأنه في حصة تدريبية وأنهاها بثلاثية لتفتح هذه الخسارة الأليمة الباب على مصراعيه على بحر من الأسئلة التي لن تتوقف قبل أن تأخذ إجاباتها الشافية من كل الأطراف التي ساهمت بقتل الفتوة وكتابة نهاية بشعة لتاريخه العريق.‏‏


نحن الآن في دير الزور.. إذن نحن في نادي الفتوة العريق والذي لم يبق من عراقته شيء سوى حسرة جماهيره المغلوب على أمرها.. صدقاً حتى لو بقي الفتوة بدوري الكبار لم نكن لنفرح لبقائه بهذه الطريقة ونحن الذين راهنا على مركز متقدم قبل بداية الموسم ولكن قدر الله وما شاء فعل علّ وعسى أن يستفيق القائمون على الرياضة الديرية من سباتهم المزمن ويعلنوا حركة التصحيح للكرة الزرقاء لا بل لكرة الدير بعد هبوط الفتوة وبقاء الجار اليقظة بقدرة قادر وهبوط أبو حردوب والبوكمال.‏‏


ترى ماذا أراد اللاعبون؟ وإلى أي حد يريدون أن يصلوا بعد أن أضاعوا من النقاط والمباريات ما يجعلهم يتربعون على قمة الترتيب؟ وهل وصل الحد بهؤلاء إلى التلاعب بمصير بلد بأكمله وهم يرون بعينهم الدمعة والحزن تطفر من وجوه الجميع دون أن يرف لهم جفن؟ ترى من يحاسبهم ومن يحاسب المدربين الذين تلاعبوا بمشاعرنا تصريحاً وتلميحاً وأوهمونا بالبقاء والقدرة على النجاة وهم يعلمون تماماً أنها أضغاث أحلام بعد أن ثبت عجزهم التام عن تقديم أي جديد ومفيد للكرة الديرية وهنا لا أستثني أحداً وبجيمع الأندية الديرية؟ أسئلة كثيرة تحتاج لفتح ملفات عن فساد ضرب رياضة الدير وقتل أكبر أنديتها .. أعرف بأنني سأتلقى اتصالات كثيرة صباح هذا اليوم من أبناء الفتوة الحقيقيين وهم سوف يعاتبونني بأنني لم أدخل في العمق الحقيقي لواقع أزرقهم وكما أنني أعرف بأنني سألاقي لوماً من بعض المنتفعين من النادي بل سيتجنون علي بإشاعات وافتراءات لكنني وبثقة أقول هناك كلام كبير سنعدكم بقوله الأسبوع القادم بعد أن تذهب السكرة وتأتي الفكرة.‏‏

المزيد..