التحقيق مستمر بسرقة أكبال الفيحاء

سرقة الكابلات النحاسية أصبحت دارجة هذه الأيام وتسمع بها أينما حللت ….ولعل السبب غلاء مادة النحاس لدرجة تغري ضعفاء النفوس ….


أما سرقة الكابلات الخاصة بمايقارب 16 مكيفاً لعدة‏


صالات في مدينة الفيحاء فهذا يثير الدهشة ويخضع لتفاسير عدة أطلقها البعض بالقول : الخوف الحقيقي أن يكون الهدف وراء تلك التصرفات هوإثارة الحساسية من جديد بين إدارة المدينة بعد أن حل الوفاق وتضافرت الجهود وتوافقت الآراء بين العقيد أنطون ليوس والمهندس عبد اللّه عبود لاسيما وأن المعنيين عن المدينة يتواجدان فيها حتى وقت متأخر من الليل وبعدها يتم إغلاق الأبواب ….ولكن وبغض النظر عن الغاية الحقيقية السرقة موجودة ووصلت أمورها إلى الجهات المعنية التي بدأت بمعالجة الموضوع والتحقيق بحيثياته وصولاً لحقيقة الفاعل ودوافعه.‏


ملحم الحكيم‏

المزيد..