التايكواندو هي الحلقة الأضعف .. والدليل !

دمشق- علي زوباري:لم تقف منغصات وهموم التايكواندو عند حدود غياب حكام اللعبة عن المشاركات الخارجية بالرغم من الدعوة للمشاركة من قبل الاتحاد الدولي

fiogf49gjkf0d



وحتى العربي والاقليمي في البطولات التي تقوم بها هذه الاتحادات وإنما تعدت حدود ذلك لتصل لسياسة تجاهل اللعبة واللامبالاة التي بات اتحاد التايكونداويتبعها في كل مرة حيث يحضر منتخبه ويقوم بتجهيزه بداعي السفر بهدف المشاركة في بطولة خارجية ومن ثم يعلن إلغاء المشاركة أو تأجيلها بذريعة الغاء الاستحقاق أو تأجيله أو لأسباب اعتدنا على سماعها على مدار العام الحالي والماضي ولانعرف حتى الآن ماسبب هذه التصرفات رغم أن رئيس الاتحاد العميد بسام يونس لايتوانى عن الطلب بدعم اللعبة وتشجيعها على السفر والمشاركة بكل استحقاق يدعى له اتحاد اللعبة ويؤكد أن من حق التايكواندو أن تشارك بقصد زيادة الاحتكاك ورفع المستوى الفني ولكن من غير العادة أن لاتتعدى أقواله حدود الكلمات لابل أكثر من ذلك عدم الأخذ به جملة وتفصيلاً وهذا الشيء من شأنه أن يحدث حالة من الاحباط عند اللاعبين في منتخبنا الوطني الذي ماانفك يحضر ويجهز نفسه للسفر وللمشاركة في كل استحقاق يوافق عليه المكتب التنفيذي ويصدر قراراً بذلك ومن ثم يلغى وهكذا بقى الأمر على حاله دون حلول ناجعة وخير دليل على ذلك دورة اربيل الدولية الأخيرة وبعد أن أكد منتخبنا نفسه الأسبوع الماضي جاء قرار التأجيل.‏

المزيد..