التايكواندو ستشارك وعينها على الذهب والفضة

إن ما حققته التايكواندو عربيا ودوليا في هذا العام بالتحديد نتيجة مشاركتها في ليبيا وكوريا يجعلها متفائلة بأن مشاركتها في الأسياد سيكون لها نصيبها

بما تطمح اليه من الذهب والفضة واللقب هذا القول جار عن لسان ابطال التايكواندو على اختلاف أوزانهم وسيمثل التايكواندو.‏

يوسف العجي: لاعب نادي الجيش المركزي والمنتخب الوطني تحت 78كغ كنت في البداية في نادي جيش حلب ومنه إلى الجيش المركزي والآن في المنتخب الوطني عمري الآن 24 سنة أبرز إنجازاتي برونزية في بطولة العرب للرجال 2003 وفضية في بطولة الحسين الدولية وكأس أفضل لاعب والمركز الثاني في الاردن العام الماضي ومؤخرا حصلت في كوريا الجنوبية العالمية على البرونزية وفي بطولة الجيوش العربية الذهبية في ليبيا مؤخرا الشهر الماضي.‏

توقعاتي:إنني متفائل جدا في هذه البطولة وحلمي الوحيد هو تحقيق إحدى الميداليات الثلاث والحضور الجيد لبلدي هناك وعن التحضير والاستعداد قبل الأسياد.‏

قال العجي: إنه جيد جدا وخاصة تحضيرنا في هذا العام بالتحديد عبر المدرب الكوري جون.‏

ضياء الدح: لاعب نادي الجيش والآن في المنتخب 72 كغ عمري 22 سنة إنجازاتي فضية في بطولة العرب للناشئين في الأردن وبرونزية في بطولة العرب الجماعية للفرق عام 2005 ومؤخرا حصلت على فضية العالم العسكرية في كوريا الجنوبية وفضية آسيابا نكوك 2006 ونتيجة إصابتي في بطولة العالم مرتين أجبرتني على الانسحاب من بطولة الجيوش العربية في ليبيا بعد أن لعبت مباراة واحدة فقط مع السعودي توقعاتي: هو الحضور السوري القوي الذي يتوج بالذهب والفضة وإن مستوى المشاركة هناك هي التي ستقرر النتيجة.‏

حسام نجم: 18 سنة لاعب في نادي بقرص ( دير الزور) حصلت على بطولة الجمهورية أشبال 2002 في وزن 67 كغ وبطولة الجمهورية ناشئين لخمس سنوات مضت وعلى كأس العرب 2005 والمركز الثالث في مصر والبرونز في بطولة كوريا الدولية .2006‏

توقعاتي: نأمل من الله عز وجل أن نحقق ما نطمح اليه جميعا وهو الذهب أو الفضية وخاصة في هذا الوزن الجديد وهو 97 كغ وامنيتي أن احقق به شيئا شيء لبلدي سورية .‏

المدرب الكوري جون مدرب المنتخب الوطني للموقف صرح في اخر لقاء هناك قائلا: إننا قمنا بأفضل الاستعداد والتحضير لهذا المنتخب المشارك وإن معسكراتنا الخارجية خير دليل على الاهتمام والرعاية الذي تلقاها هذا المنتخب على المستوى العربي والدولي والذهب والفضة هو طموحنا.‏

المزيد..