البيازيد: حطين قبل الألقاب الشخصية

أكد مهاجم حطين السيد بيازيد العائد من اليونان بعد احتراف دام ست سنوات بأن فريقه استحق كأس دورة تشرين الكروية لهذا العام


لأنه هزم أقوى فرق الدورة وهو اليرموك الاردني مرتين وهذا الانجاز قدمه هدية لجمهور حطين الباحث عن الألقاب,وأشاد البيازيد الذي نال لقب هداف الدورة برصيد خمسة اهداف مناصفة مع نادر جوخدار بالتطور الملموس الذي طرأ على أداء فريقه بالدورة مباراة بعد مباراة وهو الفريق الوحيد الذي لعب خمس مباريات ولم يتعرض للخسارة,وعلى الرغم من ذلك فإن البيازيد مازال يعتقد بأن فريقه بحاجة إلى ثلاثة لاعبين على الأقل في الخطوط الثلاثة إذا أراد الدخول ضمن مربع الأقوياء,وأشار إلى أن فرحته كانت كبيرة جداً بهذا اللقب لأنه جاء بعد أول مشاركة له مع الفريق وأكد بأن عودته القوية للفريق وإحرازه لقب هداف الدورة يؤكد جاهزيته البدنية والفنية وأن لديه القدرة على اللعب مباراتين متتاليتين ولم يخف البيازيد طموحاته مع حطين في الموسم القادم وتبدأ بتحقيق نتائج جيدة بالدوري والدخول على خط المنافسة إذا أمكن وهو الأهم بالنسبة له والثاني المنافسة على لقب هداف الدوري ووعد بتقديم خلاصة خبرته وتجربته وكرد جميل لنادي حطين الذي ساهم في شهرته وتأمين مستقبله.‏‏

المزيد..