الاعتماد على أبناء اللعبة

– يجب إعطاء الأولوية حين تشكيل الكوادر الكروية لمن مارس اللعبة وفهم قوانينها..

– احترام المدرب الوطني الكفؤ وتفضيله على الأجنبي وإعطائه مثل ما يتقاضاه من رواتب لأن عبارة مع احترامنا للمدربين الوطنيين لا تغني أو تثمن من جوع لهؤلاء.‏

– وضع حد لهجرة كوادرنا الوطنية من خلال احترامها في وطنها.‏

– اختيار لاعبي المنتخبات الوطنية على أسس علمية صحيحة يقدرها الجهاز الفني بناء على قدرة اللاعب ومستواه وعمره أيضاً لا عن طريق »الألو« وإرضاء فلان وعلان.‏

– السؤال عن الخبرات الوطنية التي تعبت وأعطت سابقاً وزجها في مكان يستفاد منه.‏

– نقد الأخطاء ومرتكبيها على مرأى من جميع المؤتمرين وبلا خجل من أحد.‏

– التأكيد على إقامة علاقة وطيدة ما بين اتحاد الكرة والمكتب التنفيذي.‏

– عقوبة الفريق أو مدربه نأمل ألا تطال الجمهور إلا في حين إثارة الشغب من هذا الأخير أو العبث بالمنشآت.‏

– مساواة دوري الدرجة الثانية بدوري الأولى والاهتمام به أكثر..‏

– متابعة دوري السيدات الكروي خاصة وكونها خطوة جريئة تحسب لاتحاد الكرة.‏

– أن نرى مقررات هامة ومفيدة من خلال المناقشات والاجراءات والأطروحات التي سيقدمها أعضاء المؤتمر ونتمنى أن تكون هادئة بلا جدالات أو حالات شغب تعكر صفو المؤتمر.‏

المزيد..