الاتحاد يفوز بتشجيع 20 ألف ديري

الفتوة* الاتحاد هدف للاتحاديين لا شيء للفتوة

هز القلوب د 62 يحيى الراشد بتسديدة لولبية خارج منطقة الجزاء تستقر عن يمين فاتح الفتوة.‏

جرى برول الدير‏

انفعل أكثر من 20 ألف مشجع أزرق وأفطر قبل مدفع الافطار بساعة وهم يشاهدون فريقهم يخرج خاسراً على ملعبه وقسى الجمهور على فريقه كثيراً ونسي بأنه فريق شاب وأربعة من أعمدته الأساسية غائبين للإصابة. الهمشري الكبير- الرداوي- الفوزي- رمضان/.‏

الاتحاد عرف كيف يأقلم نفسه على جو المباراة ويستثمر فرصه القليلة بداية لعب الفتوة بطريقة 3-6-1 والاتحاد 4-4-2 الاتحاديون فرضوا ايقاعهم على المباراة ولعبوا بطريقة دفاعية معتمدين على الهجمات المرتدة عبر الأغا والآمنة والراشد الكبير وأقتنص هدفاً مع العلم أنه لم يصل لمنطقة أزرق الدير إلا بالتسديدات البعيدة عكس الفتوة الذي تهيأت له عدة فرص مباشرة لم يحسن استغلالها وأصر على الاختراق من العمق رغم الكثافة الاتحادية الكبيرة وأخطأ فراسه بهذا الاعتماد على العمق والأجدى اللعب على الأطراف ولو فعلها لكانت هنالك ثغرات من الممكن التسجيل منها وبالعودة لشريط المباراة التي بدأت بحذر طال كثيراً ولم نستفق إلا بتسديدة العراقي هيثم كاظم بالدقيقة 20 وشهد الشوط الأول توازن بأداء كلا الفريقان مع أفضلية نسبية لفتة الدير.‏

في الشوط الثاني زاد نشاط الفتوة بعد زجه لمهاجمين إضافة للمهاجم الثالث جاسم نويجي وبدأ بشبه انفراده أضاعها صاحب الفرص الضائعة موفق الأحمد وبعدها استلم لمباغتات الاتحادين ولم يستفق إلا بعد تسجيل الهدف الاتحادي فنوع من هجماته بكرات لم يعرف لاعبوه استغلالها وأخطرها كرة بديله رامي النجرس الذي تهادت رأسيته على خط المرمى الاتحادي وكرات موفق والنويجي الضائعة ليخرج الفتوة مقهوراً من ملعبة وسط استهجان جمهوره.‏

كرات أفطرت الصائمين:‏

– د 23 يضيع موفق الأحمد كرة فوق العارضة الاتحادية.‏

– د 26 يحيى الراشد يسدد كرة يتألق الفاتح بإخراجها.‏

– د 31 بكري طراب يسدد كرة مباغتة.‏

– د 35 خطأ اتحادي دفاعي ينفرد موفق الأحمد ويتألق الكركر بعدها.‏

– د 52 وائل عيان يسدد كرة على الطاير يخرجها الفاتح.‏

– د 72 رأسية من البديل رامي النجرس يبدها الدفاع الاتحادي من الخط.‏

قضاة وبطاقات:‏

قادة المباراة للساحة الدولي عبد الرحمن رشو ساعده غازي عبود وحسين نزال راقبها إدارياً تركي ياسين عضو اتحاد الكرة وتحكيمياً توفيق قرام ورفعت الصفراء للاعبي الفتوة صالح عبد الله وابراهيم العبد الله.‏

نال التصفيق:‏

زين الفندي من الفتوة ويحيى الراشد بتحركاته.‏

لقطات تستحق الذكر:‏

– قبل المباراة وزعت إدارة الفتوة بطاقات للسدة الرئيسية قيمتها خمسة آلاف ليرة لكن أصحاب البلاش رفضوا ذلك لذلك لم تضبط السدة وكانت قمة بالفوضى.‏

– مشجع الفتوة المغترب د. سمير المزيد تابع المباراة وهمس باذاننا بأن كل من يسجل هدف بمرمى الاتحاد له عشرة آلاف ليرة وذهبت المكافأة على الجميع.‏

– شوهد جمعة الراشد وحسين عفش يتابعان المباراة على السدة الرئيسية وعبر الراشد عن عدم اعجابه كثيراً بفريقه وبررها بالصيام.‏

– قام المحامي محمد فتيح بإهداء فريق الاتحاد كأس تذكارية قبل المباراة وباقة من الورود تعبيراً لحب جماهير الدير للاتحاديين وفريقهم.‏

– بعد المباراة كثرت الانتقادات والأقاويل على طريقة اللعب وعلى الفريق الأزرق بشكل عام من مجموعة من جماهير الفتوة.‏

– نال الفتوة ثمان ركنيات ستة منها بالشوط الثاني مقابل ثلاث ركنيات اتحادية بالشوط الأول فقط.‏

المزيد..