الأمواج الزرقاء فاضت في السدّ القطري

كادت أن تتسبب القاطرة الكرماوية بانهيار السد القطري تماماً لولا أن أصحاب الزي

الأزرق رأفوا قليلاً بضيوفهم وأضاعوا ذلك الكمّ الكبير من الفرص المباشرة والتي كادت أن تدخلنا بنفق الحيرة لو لم يعدّل الكرامة النتيجة..‏

ثقة ابو شاكر بنفسه وبلاعبيه كبيرة, ورغم أن تشكيلته الأساسية تركت الكثير من التساؤلات وخاصة لعدم إشراك المندو وأندريه منذ البداية إلا أنه أحسن قراءة المباراة وبعد أن شعر بحراجة موقفه وهو متأخر بهدف سداوي رغم الفرص العديدة والمؤكدة التي أتيحت للعكاري مع السيطرة الميدانية والتهديد المباشر وبالشوط الأول تحديداً لكن بداية الصحوة والخطوة الإيجابية التي اتخذها القويض بعد إشراك المندو وتقدّم الحسين إلى جانب العكاري كانت بداية التركيز ولكن النهايات بقيت فاشلة وعاد القويض وأجرى تغييراً آخر بدخول أندريه وأعطى للحسين مهمة اللاعب الحر فانقلب الميزان الفني رأساً على عقب وأبدع أندريه وكان سبباً أساسياً في تحقيق الفوز مع الإشارة إلى حركة وبركة الحموي في ربع الساعة الأخير.‏

ومما يجد ذكره أن دفاع فريق الكرامة يعيش ومنذ فترة حالة من الإرباك وزاد الطين بلة غياب جهاد قصاب المصاب ويجب على القويض الانتباه إلى هذه المسألة.‏

من أجواء المباراة‏

< حمل ثلاثة من لاعبي السد صورة كبيرة للسيد الرئيس بشار الأسد والشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر وطافوا بها حول الملعب.‏

< تقدم الحضور الذي قدر بأربعين ألف متفرج محافظ حمص وأمين فرع الحزب والقنصل القطري وأركان السفارة ورئيس وأمين سر اتحاد كرة القدم وفاروق سرية عضو المكتب التنفيذي.‏

< توقفت المباراة بالدقيقة 53 وطلب حكم المباراة من ضابط أمن الملعب تهدئة الجمهور.‏

< قاد المباراة طاقم تحكيم إماراتي بقيادة علي البداوي وساعده صالح المرزوقي وأحمد ناصر وفريد المرزوقي حكماً رابعاً.‏

< مدرب السد الأرغواني جورج فوستي قال في المؤتمر الصحفي: أبارك لفريق الكرامة الفوز وقد لعب فريقي بشكل جيد طيلة مراحل المباراة والجميع يعلم أن لدي غياب كبير وهذه المجموعة تلعب مع بعضها للمرة الأولى وقد حاولت إغلاق منطقتي الدفاعية وأعرف أن الخسارة لا تعجب أحداً ومع هذا فأنا راض عن أداء فريقي.‏

< محمد قويض مدرب الكرامة قال في المؤتمر: أعتبر فريق السد فريقاً عالمياً وكنت أتمنى ألا يكون في مجموعتنا وهو فريق يستطيع التسجيل في أي لحظة وغياب بعض لاعبيه سبب له الإرباك, نلنا ثلاث نقاط وأمامنا خمس مباريات ومنافسنا الوحيد هو السد, أهدرنا الكثير من الفرص وهدف الضيوف زاد من استعجال لاعبينا وثقتي بالعكاري كبيرة ولهذا لم أرد على طلبات الجمهور بتبديله وكنت متعمداً تأخير مشاركة المندو وأندريه.‏

المزيد..