الأمل يراود سلتنا من جديد

بعد فوزنا على المنتخب البحريني في مباراتنا الرابعة ضمن المجموعة بفارق 17 نقطة 96-79 وفوز المنتخب الاردني الشقيق على نظيره الكوري الجنوبي


خلطت أوراق المجموعة من جديد واتسعت فسحة الأمل بتأهل منتخبنا في حال فوزه اليوم في مباراته الحاسمة والمصيرية أمام المنتخب الايراني بفارق نقطتين فقط لنحتل بذلك المركز الرابع بالمجموعة ولكن يجب أن نعترف بأن اللعب مع منتخب ايران ليس سهلا مهما احتل التفاؤل من مساحات انتظارنا ولهفتنا بالتأهل للدور الثاني لكن التسليم بتفوق الأصدقاء لا يعني أن نستسلم فمنتخبنا لديه مقومات الفوز وهو قادر على قلب موازين اللعب لصالحه وحسم نتيجة المباراة, متفائلون بفوزمنتخبنا اليوم لكن الكثير من القلق يحيط بهذا التفاؤل فالوصول الى الدور الثاني سيعتبر انجازا لسلتنا على ضوء امكانياته المتواضعة التي ظهر بها منذ بداية البطولة لكن يبقى الطمع مباح والتفاؤل حق لنا ونمتلك مقوماته, بالتوفيق لمنتخبنا بمباراة اليوم.‏

المزيد..