الأقوياء قالوا كلمتهم بدوري المحترفين

فرض المنطق نفسه على القسم الأكبر من مباريات أمس برسم الجولة الثانية من إياب دوري


المحترفين وبقيت الصدارة على حالها وعاد الجيش ليفرض هيبته بين أضلاع المربع القوي..‏


ففي الحمدانية بحلب تابع الاتحاد المتصدر زعامته لفرق دوري المحترفين بفوزه على ضيفه الفتوة بهدفين حملا توقيع كلّ من محمود آمنة وأنس صاري وتابع الكرامة‏



مطاردته له وهزّ شباك مضيفه الشرطة بثلاثية جميلة كانت قابلة للزيادة وقد تناوب على تسجيل الأهداف عبد الرحمن عكاري وجهاد الحسين وفهد عودة وفي حماة استعاد الطليعة نغمة الفوز وخرج بثلاث نقاط وبثلاثة أهداف زرعها في مرمى الحرية عبر يونس سليمان وبلال المصري وعارف الآغا فيما اكتفى الحرية بهدف وحيد سجله محمود ارحيم ومع هذه النتيجة نرفق الرسالة التي وصلتنا من جمهور الأخضر وملخصها: (نداء عاجل من عشاق الحرية لأصحاب الضمير الحي.. انقذوا الحرية نرجوكم)…‏


وفي الجلاء لم يتوقع أي من عشاق الحوت الأزرق أن يتعرّض فريقهم لمثل هذه الخسارة القاسية من المجد والتي جاءت بثلاثة أهداف سجل منها بشار قدور هدفين وأضاف زميله علي دياب الهدف الثالث ولم تأتِ الإقامة المتميزة للاعبي فريق حطين ليلة المباراة في فندق شيراتون كتكريم من رئيس النادي محمد قدور بأي نفع على الفريق ويبدو أن الدلال الزائد!‏



لقاء الجارين في جبلة انتهى لمصلحة القرداحة بثلاثة أهداف لمحمد عدرا وأديب بركات وأكرم علي فيما اكتفى أصحاب الأرض بهدف يتيم سجله العراقي هشام محمد.‏


وفي اللاذقية قدّم تشرين مساعدة جليلة لضيفه الجيش الذي فاز بهدفين لعبد الرزاق الحسين ونهاد الحاج مصطفى فيما سجل هدف تشرين الوحيد محمود خدوج.‏


المباراة الوحيدة التي لم تهتز بها الشباك أقيمت في حمص وجمعت الوثبة والوحدة وانتهت إلى التعادل السلبي وبهذه النتائج بقي الاتحاد متصدراً ب¯ (40) نقطة يليه الكرامة (39) فالطليعة ب¯ (33).‏


تفاصيل مباريات أمس ص 2‏

المزيد..