الأجســـام الجميلـــة بكـــت إذ غـــاب نزارهـــا

دمشق- ملحم الحكيم :من التايلند عاد مؤخراً المهندس نزار علي ديب رئيس مكتب ألعاب القوة بفرع الاتحاد الرياضي العام

fiogf49gjkf0d


باللاذقية لكنه هذه المرة ولأن الموت غيبه عنا اثر نوبة قلبية لم ير من كان باستقباله , وهوالذي أكد مراراً وتكراراً على أهمية استقبال بعثاتنا وأبطالنا وتكريم الفائز منهم فور وصولهم لان هذا برأيه يرفع من معنوياتهم ويحثهم على نتائج أفضل فواظب على تكريم الأبطال ومرافقتهم اينما ذهبوا واستضافة بطولاتهم في محافظة لاذقية العرب .‏‏



كل ما كان في استقبال نعش المغفور له نزار علي ديب في مطار دمشق الدولي يثبت ماكانت تردده كوادر بناء الأجسام اللعبة التي أحبها نزار وأبدع فيها لاعباً دولياً ومدرباً وحكماً وعضواً سابقاًَ في اتحادها ونائباً لرئيس لجنة الحكام العرب – لتصف نزارها فتقول :‏‏


نزار علي ديب شريان لعبة بناء الأجسام ومكوكها الذي لايكل ولايمل فتراه من بطولة إلى أخرى ومن لعبة إلى سواها يتابع أبطاله على اختلاف فئاتهم العمرية ويلاحق ألعابه أينما وجدت ويدعم كوادره بالدورات الدولية التي أحضرها إليهم لينالوا من خلالها أفضل الشهادات في التدريب والتحكيم دون أن ينتظر رداً من أحد ….‏‏


نزار علي ديب صارع المرض وانتصر عليه منذ قرابة العام اثر عمل جراحي في القلب ليعود بعدها إلى نشاطه المعتاد وطبيعته المرحة وجسمه المشدود المتناسق وكأنه بطل يحضر الآن لمشاركة هامة لدرجة تراهن نفسك بأن هذا الرجل لايعرف المرض لكنه هذه المرة رحل عنا مبكراً 55 عاماً شغل خلالها العديد من التسميات والمناصب التي سخرها لخدمة ألعاب القوة على اختلاف أنواعها فصدقت مقولة المدرب زاريه باليان عند سماعه خبر وفاة البطل حيث قال : رحيل نزار خسارة فادحة لبناء الأجسام بشكل خاص وللرياضة أينما وجدت بشكل عام …. خسرناك نزار رحمك الله وأسكنك فسيح جنانه.‏‏

المزيد..