افتقدنا لكل مقومات اللعبة

عندما كنت أعد اللاعبين بمكافأة الفوز كنت أخشى من الفوز لأنني سأكون عاجزاً أمام وعدي, بهذه الكلمات تحدث رئيس نادي المعضمية عمر السيد أحمد

عن أسباب هبوط النادي إلى الدرجة الثالثة. فمنذ بداية الفترة التحضيرية والتي لاتتناسب مع الواقع المادي الذي يعاني منه النادي وبالرغم من استقدام المدرب عبد الرزاق عباس والذي كان حريصاً جداً على اللاعبين والنادي لكنه لم يلق المساعدة والتعاون من قبل اللاعبين ولا حتى أعضاء الإدارة المؤلفة من خمسة أشخاص فكنت المعني أولاً وأخيراً في كل الأمور لعدم وجود الانسان الذي يضحي بعمله ووقته لغياب التفريغ للاعب و الإداري والذي كان يشكل عائقاً مابين نجاح العمل وفشله حتى لم نستطع إقامة التدريبات بشكل متواصل لغياب الملعب التدريبي فكانت معظم التمارين والمباريات خارج أرضنا هذا العام والمساعدات كانت غائبة باستثناء ما يقدم لنا من الإدارة المحلية لتسيير أمور النادي. الإمكانات المادية أساس كل شيء?‏

نحن افتقدنا لكل مقومات اللعبة من الكادر التدريبي والإداري والطبي صرفياتنا لاتتجاوز /000 500/ ليرة سورية منذ 1/1/2006 ولغاية 31/12/2006وهذا الرقم لايساوي عقد لاعب واحد في أندية الدرجة الثانية مثل النواعير والنضال وأخيراً لابد من تقديم الشكر للسيد خالد كامل رئيس الاتحاد الرياضي للإدارة المحلية لما يقدمه من خدمات وجهود للنادي. بالإضافة إلى مساعدة رئيس الفرع السيد وهيب الشلبي.‏

مالك صقر‏

المزيد..