اعتراضات حادة في مصارعة الجمهورية

ملحم الحكيم-بمشاركة 85 لاعباً مثلوا جميع المحافظات ماعدا السويداء – طرطوس- الحسكة – الشرطة أقام اتحاد المصارعة 88 نزالاً وذلك ضمن فعاليات بطولة الجمجهورية لشباب المصارعة الحرة التي استضافتها صالة تشرين بدمشق التي تمكنت بدورها

fiogf49gjkf0d


من حمل اللقب تلتها هيئة الجيش ليبقى المركز الثالث من نصيب محافظة إدلب- فيما كانت المراكز الأولى فردياً من نصيب 50 كغ وليد شيخوني دمشق/ خليل عنتر اللاذقية.‏


55 كغ محمد عباس الجيش /وائل يوسف دمشق‏


60 كغ راكان الجيش / أنس شيخوني إدلب‏


66 كغ محمد عبد الحليم دمشق/ سائر عيداي إدلب‏


74 كغ محمود اسكين حلب / أوسيد الأسعد حماة‏


84 كغ ماهر خياط دمشق/ منير الحمود الرقة‏


96 كغ جراح شيخ محمد اللاذقية / عدنان طبيب ريف دمشق‏


120 كغ أحمد عضام الجيش / أدهم قطيع إدلب.‏


البطولة من حيث المشاركة العددية والفنية جاءت مقبولة في جميع أدوارها أرتقت في الدور النهائي الذي شهد الكثير من الفنيات الفردية الجميلة ما يدل على عناية المحافظات بهذه الفئة.‏


أما من الجانب التحكيمي فكانت أقوب إلى ما يسمى ببطولة الاعتراضات, فالبكاء ونزال لم يشهد الاعتراض على التحكيم ولكن بقي ذلك بحدود المعقول حتى انزال الذي جمع خالد مدخنة من دمشق مع أوسيد الأسعد من حماة بوزن 74 كغ في الدور قبل النهائي والنزال الذي جمع محمد عبد الحليم من دمشق وسائر عيادي من إدلب حيث توقفت البطولة لتشهد مشادات ساخنة بين الطاقم التحكيمي من ناحية والطاقم الإداري لمنتخب دمشق من ناحية أخرى, وكل ذلك بوجود رئيس اتحاد المصارعة الذي لم يجد إلا بإعادة الجولة سبيلاً لحل الاعتراض ما فسره البعض بالتجاوزات القانونية للتحكيم والتي تقضي باعتماد النتيجة مهما كانت إن أقرها حكمان من أصل ثلاثة حكام مشرفين على النزال , وكل ذلك على أمل أن تشهد بطولة الجمهورية للمصارعة الرومانية المقرر أقامتها خلال هذا الأسبوع في صالة تشرين الرياضية.‏


التزاماً أفضل وتحكيماً أعدل لاسيما وأن الغاية من البطولة انتقاء المنتخب الذي سيمثلنا في بطولة آسيا التي ستستضيفها قطر.‏

المزيد..