-استقدام أربعة محترفين أجانب لتشرين

– فادي قبيلي:

fiogf49gjkf0d


عجلة الحلول لإنقاذ نادي تشرين وإنتشاله من أزمة تدور ببطء ….؟ وللوقوف عند الأسباب‏


التي أدت بقصد أومن غيرقصد لوضعه الراهن وماهي إمكانية المعالجة والخروج من ذلك المآذق والمحنة فيمايرا ه الصواب …. أجرينا اتصالا هاتفياً مع السيد عبد الله اسبر العضو في لجنة تسيير أمور النادي والذي أكد بالقول: ليس كل من أراد الحق وأخطأ كمن أراد الباطل وأًصاب فقد أتينا كي نعمل فجمعتنا محبة نادي تشرين والتشريني الصادق إن لم يظهر في هكذا وضع صعب فلن يظهرأبداً ومن يظن أو يعتقد أن ثمة حب الظهور والبروظة مادفعنا للمجيء فهومخطئ وبطبيعة الحال فالمشكلة التي لايتم إدراجها على طاولة البحث ومن ثم إخضاعها للحوار والنقاش من الطبيعي ستصبح معضلة لأن خوض غمار دوري المحترفين ليس كلاماً ؟ بل يحتاج إلى لاعبين ذو خبرة عالية ومحضرين بالشكل الذي يسمح لهم دخول دوري المحرفين وليس إلى شباب تنقصهم الخبرة ناهيك عن المستوى المتواضع جداً للمحترفين الأجانب ولاتستطيع في زمن الاحتراف أن تفرض السيطرة على لاعب إن لم تدفع مستحقاته لأن المال طغى على الانتماء الذي بات من الزمن المنسي ومن أجل هذا وذاك كان لابد من وضع برنامج عمل دقيق فقد بدأنا أولاً بإعطاء اللاعبين مستحقاتهم وتم إلغاء العقوبة المفروضة بحقهم من الإدارة السابقة بحسم 25٪ من الرواتب فمن هنا وصاعداً أصبح بمقدرونا محاسبة المقصروالمخطئ والمتقاعس ومكافأة المجتهد وأضاف سيكون شغلنا الشاغل في المرحلة القادمة تحضير الفريق (بدنياً وفنياً ونفسياً) كما سيتم استقدام أربعة لاعبين من الطراز الممتاز جنسياتهم ( فرنسي وكاميروني وسيراليوني ونيجيري ) وفسخ عقد لاعبين من الفريق لتدني المستوى والعمل جاري حالياً وعلى وشك الانتهاء بجلب عقود ورعاية بقيمة أربع ملايين ليرة سورية ومنحة من الإدارة المحلية في منتصف الشهر القادم من العام الجديد ولن ندخر جهداً ولاوقتاً وسنبذل الغالي والنفيس في سبيل إعادة قلعة تشرين إلى مكانها الطبيعي وعودة البسمة إلى جماهيره .‏

المزيد..