إلى متـى ستبقى كرة النواعيـر تحت رحمة القرارات الاتحاديـة ؟

حماة – فر اس تفتنازي: يبدو أنه مكتوب على عشاق فريق رجال كرة النواعير أن ينتظروا انعقاد مؤتمر الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم في أواخر كل عام ،

fiogf49gjkf0d


متأملين أن يصدر قرار خاص من هذا المؤتمر يتضمن الغاء الهبوط عن الموسم الحالي ، لضمان بقاء فريقهم في دوري الأضواء ، وعلى أمل أيضاً أن يتكرر ماحصل مع الفريق في الموسم الماضي عندما ضمن البقاء بقرار اتحادي صادر على الاتحاد الرياضي العام ولكن إلى متى سيبقى الفريق النواعيري تحت رحمة صدور القرارات الاتحادية لإنقاذه من الهبوط؟ وماذا لولاسمح الله لم يتم صدور هذا القرار في هذا الموسم؟‏



فمن سيكون المسؤول عن ايصال الفريق إلى هذه المرحلة الصعبة؟ ولماذا لم يحقق الفريق نتائج جيدة في الموسم الحالي تبعده عن مسألة انتظار القرارات الاتحادية لإلغاء الهبوط ؟ ولماذا لم يأخذ الكادر التدريبي للفريق احتياطاته بالسعي الجدي لتحقيق نتائج ايجابية حتى لايتكرر ماحصل مع فريقه في الموسم الماضي؟‏‏


الراحة المادية‏‏


حسب ماكان يؤكده لنا باستمرار القائمون على الفريق في مناسبات سابقة بأن فريقهم لم يعان أي صعوبات من الناحية المادية في هذا الموسم ، حيث تكفل الاتحاد الرياضي العام بتأمين الاقامة والاطعام لجميع الفرق المشاركة في الدوري الحالي، مع قيام هذا الاتحاد أيضاً بتأمين اعانات مادية بشكل مباشر إلى كافة هذه الفرق ، وهذا ماساعد القائمين على الفريق النواعيري بتنظيم جدول مالي للاعبي الفريق يتناسب مع امكانيات كل لاعب فيه، حيث كانت هذه الرواتب توزع وتصرف على اللاعبين ضمن موعدها المحدد وبدون أي تأخير ، أي أن الفريق كان يعيش في راحة مادية نوعا ما في هذا الموسم ، وحسب رأي عشاق الفريق فإن المشكلة ساهمت في تراجع نتائج الفريق لايمكن حصرها أبداً بالموضوع المادي، ولكن وحسب هذه الآراء المشكلة كانت في الناحية الفنية، وهي إما أن الكادر التدريبي للفريق لم يستفد من موضوع الراحة المادية في هذا الموسم بحيث لم يوفق منذ بداية الموسم باختيار بعض اللاعبين القادرين على مساعدة الفريق في تحقيق نتائج جيدة تبعده عن المركز الأخير في لائحة الترتيب خلال الدوري الحالي، أو أن المشكلة كانت في اللاعبين أنفسهم المتواجدين حالياً في الفريق ، حيث إن بعض اللاعبين لم يكونوا على قدر المسؤولية تجاه فريقهم ، وخاصة أولئك الذين لم يلتزموا معه خلال مرحلة اياب الدوري ،‏‏


اجراءات سريعة‏‏


بغض النظر عما سيصدر من قرارات اتحادية مستقبلا بخصوص موضع الغاء الهبوط ، فإن المطلوب من ادارة النادي النواعيري وحسب رأي بعض مشجعي الفريق ، اتخاذ بعض الاجراءات السريعة بحق كل من قصر في تنفيذ مهامه الموكلة إليه من أفراد الفريق الذي شارك في الدوري الحالي، ومهما كان موقع هذا الشخص من مدرب أو اداري أو لاعب بالفريق ، لأن هذا التقصير كان له دور فعال في تراجع نتائج الفريق ليبقى تحت رحمة انتظار قرار اتحادي يضمن له البقاء في دوري الأضواء.‏‏


الرجل المناسب‏‏


أصبح من الواجب أيضاً حسب رأي هؤلاء المشجعين ، اختيار الرجل المناسب لكل عمل يخص الفريق النواعيري سواءً من ادارة الفريق أو في الكادر التدريبي والاداري بما يساهم بتهيئة اعداد وتحضير جيد للفريق استعداداً للموسم القادم .‏‏

المزيد..