إعصار العاصي يضرب طلائع الجيش ويدك معاقله

فراس تفتنازي-نعم فعلها تلامذة الخانكان ونسور الطليعة عندما فاجئوا مضيفهم طلائع الجيش المصري وتفوقوا عليه بهدفين مقابل هدف واحد لأصحاب

fiogf49gjkf0d


الأرض بعد أن اعتمد هذا الفريق المقاتل على التمركز الصحيح داخل ارض الملعب وهو مترابط الصفوف مع إشغال الخصم بدون كرة من خلال التحرك السريع مع تنشيط منطقته الدفاعية عبر دفاع كبير ومن خلفه حارس واثق يفتتح الطليعة أولى مبارياته في دور الثمانية من أبطال العرب بثلاث نقاط غالية أفرحت عشاقه وجماهير الوطن التي كانت تشجعه عبر شاشات التلفاز لتحقيق هذا الفوز الكبير فماذا عن الأجواء التي رافقت فريق الطليعة خلال رحلته السعيدة كما رصدتها لكم الموقف الرياضي من مكان الحدث فتابعوا معنا:‏


قبل المباراة‏


– غادر فريق الطليعة مدينة حماه في الثانية من بعد ظهر يوم السبت الماضي وتناول طعام الغداء في مطعم غولدن دبدوب في مدينة حمص قبل أن يسافر الى مطار دمشق الدولي ويغادر على متن الطائرة السورية ويصل الى القاهرة في العاشرة من مساء اليوم المذكور.‏


– اصطحب عضو إدارة الطليعة معتز الصحن جهاز الفيديو الخاص به يتم عرض أشرطة فيديو مباريات طلائع الجيش على لاعبي فريقه.‏


– كان أول المستقبلين لفريق الطليعة في مطار القاهرة الدولي العقيد عبد الجليل إمام المدير الإداري لفريق طلائع الجيش المصري.‏


– أقام فريق الطليعة في فندق دار الدفاع الجوي في القاهرة ورافقه خلال هذه الإقامة الرائد وائل لطفي وهو من نادي طلائع الجيش وذلك لتأمين سبل الراحة اللازمة للطليعة في الفندق.‏


– صادق وجود السيد فاروق سرية عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي في نفس الفندق الذي أقام به فريق الطليعة وقد حاول السرية تأجيل سفره لمتابعة مباراة الطليعة وطلائع الجيش على الطبيعة ولكنه لم يستطع بسبب ارتباطه بموعد الطيران المحدد الى دمشق بعد انتهاء الدورة العربية مباشرة, لذلك فقد اجتمع السرية مع لاعبي الطليعة في مساء يوم الأحد الماضي ليقول لهم: إن وصولكم مع فريق المجد الى دور الثمانية هو إنجاز لم يحققه أي فريق سوري من قبل, لقد كنتم أبطالا في السابق ونريدكم أن تبقوا أبطالاً دائماً, وإدارة ناديكم قدمت كل شيء لكم فعليكم أن تردوا هذا العطاء بالفوز على طلائع الجيش وقلوبنا ستكون دائماً معكم.‏


– جهود حثيثة بذلها معالج فريق الطليعة مثقال تركاوي في مراقبة الحالة الصحية للاعبي فريقه بلال تتان وبلال مصري قبل المباراة وطوال فترة إقامة الفريق في الفندق.‏


– حضر رئيس نادي الطليعة المهندس يعقوب قصاب باشي الى القاهرة قبل يومين من اللقاء واجتمع مع لاعبيه محفزاً إياهم لتحقيق الفوز مع الوعد بمكافآت مجزية من قبل الداعمين وإدارة النادي.‏


– تم مناقشة وضع الحالة الصحية للاعب الطليعة المصاب خالد البابا قبل اللقاء بيوم واحد من خلات الاجتماع الذي عقد بين معالج الطليعة مثقال تركاوي ورئيس اتحاد الطب الرياضي في مصر الدكتور جمال شاهين الذي نصح التركاوي لمعالجة البابا عند الطبيبين المصريين أحمد عبد العزيز وأحمد العراقي لأنهما مختصان بصناعة الرباط المتصالب للركبة‏


– ليلة المباراة قام الخانكان بعرض شريط فيديو على لاعبيه يتضمن مباراة طلائع الجيش المصري مع الوحدات الاردني حيث شرح الخانكان للاعبيه مكامن القوة والضعف لدى الفريق المصري.‏


– كان اهتمام مدرب حراس مرمى الطليعة عبد المنعم سواس واضحاً في تهيئة حراس فريقه من خلال تكثيفه للتمارين الخاصة بالحراس بمعدل تمرينين في اليوم صباحاً ومساء طوال تواجد الفريق في القاهرة.‏


– وصفت الصحف المصرية فريق الطليعة قبل المباراة بأنه الحصان الأسود في البطولة العربية وهو من الفرق التي لا يستهان بها أبداً.‏


– حرص لاعبو الطليعة مع مدربهم المجتهد الخانكان على قراءة بعض الآيات المباركة من القرآن الكريم داخل مشالح الملعب وقبل نزولهم الى المباراة على نية التوفيق.‏


– قبل المباراة قال مدرب طلائع الجيش المصري طلعت يوسف: إن المباراة تعتبر صعبة جداً بالنسبة لفريقه لأن نتائج فريق الطليعة خارج أرضه في البطولة العربية كانت جيدة جداً ولكننا سنحاول أن نتعامل مع هذه المعطيات لفك رموز شيفرة الطليعة‏


– أما مدرب الطليعة عماد خانكان فقد قال قبل المباراة: إنني واثق من لاعبي فريقي الأبطال وما يهمني هو تحقيق نتيجة ايجابية لمتابعة المشوار.‏


حصل في المباراة‏


– قام رئيس نادي الطليعة المهندس يعقوب قصاب باشي بتقديم درع النادي الى رئيس نادي طلائع الجيش المصري‏


– سجل هدفي الطليعة يامن عبود (د35) وبلال تتان (د87) وسجل هدف طلائع الجيش أنور سليمان (د80)‏


– أنذر الحكم بالبطاقة الصفراء من الطليعة إيمانويل وأحمد عمير ومن طلائع الجيش جمعة مشهور وبابا أدكو.‏


– بين شوطي المباراة شكر الخانكان لاعبيه فقال لهم: أثبتم أنكم رجالاً لا تهابون أي شيء وأنا فخور بأن أكون مدربكم فتابعوا تفوقكم يا رجال حتى نهاية المباراة واعلموا ان هذا اليوم هو يوم عرسكم والوطن كله بانتظاركم.‏


بعد المباراة‏


– ما إن انتهت المباراة حتى ركض المدرب عماد خانكان ومساعده المجتهد خالد مشرف الى لاعبيهم لمعانقتهم فرداً فرداً ودموع الفرح تذرف من عينيهما في لقطة مؤثرة تدل على مدى المحبة التي يتمتع بها فريق الطليعة.‏


– بعد نهاية المباراة قام الخانكان مع لاعبيه بالسجود على أرض الملعب حمداً لله على هذا الفوز الكبير.‏


– بارك رئيس نادي الطليعة للاعبيه على هذا الفوز وعانقهم مباركاً لهم هذا الإنجاز.‏


– لم يتمالك إداري الفريق سعدو المنصور نفسه فظهرت الدموع وهي تذرف من عينيه لساعات طويلة بعد اللقاء تعبيراً عن الفرح بالفوز.‏


بين القاهرة وحماه‏


– غادر فريق الطليعة الفندق الذي أقام فيه في الثامنة من صباح يوم الاربعاء الماضي متوجهاً الى مطار القاهرة الدولي.‏


– كان من المقرر أن تقلع الطائرة التي غادر بها فريق الطليعة متوجهاً الى سورية في الساعة العاشرة من صباح يوم الاربعاء الماضي ولكن هذه الطائرة قد تأخر إقلاعها لمدة ساعتين بسبب عطل في إحدى عجلاتها الأمامية حيث تم اصلاحه قبل اقلاع الطائرة‏


– فوجئ القائمون على كرة الطليعة ان الطائرة المذكورة سوف تتوقف ترانزيت في مدينة حلب قبل أن تتوجه الى دمشق مما زاد من مدة الرحلة المذكورة.‏


– بعد وصول فريق الطليعة الى مطار دمشق الدولي كان في انتظار عدد كبير من جمهورية ومحبيه والذين رافقوه من دمشق الى حماه.‏


– تناول فريق الطليعة وجبة العشاء في مطعم استراحة الجلاب الواقعة على طريق دمشق-حمص قبل وصوله الى مدينة حماه.‏


– لم ينقطع لاعبو الطليعة عن الغناء طوال مدة رحلتهم بالبولمان السياحي الذي نقلهم من دمشق الى حماه وذلك تعبيرا عن فرحهم بالفوز.‏


– الآلاف من جمهور الطليعة قاموا باستقبال فريقهم بأبهى صورة في مدخل مدينة حماه وقد توقف السير في حماه عند وصول الفريق لمدة ساعات طويلة بسبب وجود أعداد كبيرة من الجمهور الذي رافق الفريق من مدخل مدينة حماه الى مقر نادي الطليعة ليحتفل هذا الجمهور بفريقه حتى ساعة متأخرة من ليلة الاربعاء الماضي في المقر المذكور.‏

المزيد..