إدارة تشرين تعتمد على أبنائها وتستغني عن أربعة لاعبات

الموقف الرياضي:
بدأت سلة تشرين تتلمس خطواتها الصحيحة في عهد الإدارة السابقة والحالية، وما تتلقاه اللعبة من دعم لا يقل عن دعم الإدارة للعبة كرة القدم، فبعد تأهل فريق الرجال للأضواء صبت الإدارة جل اهتمامها به وسعت لتأمين كل ما يلزم من دعم وإمكانات بهدف الظهور بصورة جيدة الموسم الحالي .
هدف جديد
ارتأت الإدارة الحالية الاعتماد على أبناء النادي وعدم البحث عن لاعبين من خارج أسواره باستثناء اللاعب محمود طرقجي الذي تعاقدت معه الإدارة في مركز “السنتر” لعدم وجود البديل له، وكلفت المدرب سومر خوري بقيادة الفريق وهو من المدربين الجيدين وتسير تحضيرات الفريق بشكل جيد، وتسعى الإدارة من وراء هذه التفاصيل بناء فريق للمستقبل يقيها شر التعاقدات التي تضع النادي تحت أعباء مالية هو بغنى عنها، لكن هذا العمل يحتاج إلى صبر ومثابرة ومتابعة حتى يثمر بعد عدة مواسم وتكون ثماره يانعة ولذيذة ومفيدة للنادي.
للسيدات نصيب
حققت سيدات نادي تشرين نتائج جيدة في الموسمين الماضيين وكانت قاب قوسين أو أدنى من اعتلاء منصات التتويج، وضم الفريق حينها لاعبات من مستوى عال، وشهد استقراراً ليس له مثيل، لكن الإدارة وجدت ضرورة بناء فريق للمستقبل أسوة بفريق الرجال وتم الاستغناء عن أربعة لاعبات اللواتي شاركن معه الموسم الماضي أمثال سلاف خليل، سنا جلبي، ماري عبدالله، جيهان مملوك، وتم اختيار المدرب سامر الإمام لقيادة الفريق وهو من المدربين المتميزين وتجاربهم التدريبية تؤكد ذلك، وقد باشر الإمام مهامه مع الفريق تحضيراً للدوري القادم الذي سينطلق منتصف الشهر الجاري.

المزيد..
آخر الأخبار