إدارة الفتوة ترفع شعار ساعدوا أزرقكم

أحمد عيادة: خمسة أيام كانت كالعسل على إدارة ومدرب الفتوة الخلف هشام مرت بعد الفوز على القرداحة وفيه أسكت الخلف كل منتقديه


والغامزون من قناته لذلك كانت النشرة الجوية بعد الفوز صافية وخاصة بعد نصف مليون ليرة دخلت الصندوق الأزرق ولم يكن مستغرباً عدم عقد الإدارة الزرقاء اجتماعها الروتيني الأحد لعدم وجود شيء مهم لكنها استنفرت منذ السبت الماضي لنخوة الديريين والمحبين لفتوتهم لدعم الفريق قبيل مباراته أمس مع نادي الجيش البعض وعد خيراً والآخر أقفل موبايله و الثالث غير موجود ولغاية مساء الثلاثاء كان كل ركض الإدارة بلا شيء سوى من وعود على قالب البوظ عطية العطية فاجأنا وبحسبة بسيطة بمكتبه بأنه دفع من جيبه خلال 13 شهراً مبلغاً تجاوز المليون ليرة لذلك فهو يعتبر أنه الأحق برئاسة النادي?!..‏


أما الخلف هشام والذي استقبلته جماهير الفتوة بمفرق الدير بعد فوزه على القرداحة وذهب بسهرة طويلة لتصفية الأجواء بينه وبين مسؤول الألعاب الجماعية زياد الصالح بمنزله مازال يعتبر نفسه بأنه جاء لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لأنه أتى للفريق بمرحلة صعبة لكنه مازال يحسبها ويقسمها بضرورة الفوز على أرضه ويعتبر أن ضغط الجماهير يؤدي للضغط على فريقه لذلك يكون التعادل الدائم ولا نعرف نتيجة أمس /المقال صباح الأربعاء/.‏


إدارة الفتوة عاشت على أعصابها بعد سماعها لاعتراض الحرية لكنها نامت بالعسل بتليفون المهيدي وليد وفيه زف البشرى اعتراض الحرية مردود لذلك عقدت اجتماعها العادي الأربعاء وفيه قررت مكافأة جوقتها الزرقاء وإقامة حفل ودعم مالي لفريق شبابها الحاصل على المركز الثاني.‏


وقرر المحامي عطية العطية أن يكون قبيل مباراتهم الجمعة مع الشرطة بدمشق والسبب نخوة محبي الفتوة المتواجدين بدمشق والشعار ساعدوا أزرقكم.‏

المزيد..