أيمن بدور: لمساتنا واضحة

نحن نعاني في نادي القرداحة من قلة الطاقة البشرية من حيث تركيب المدينة السكاني كما أننا نعاني من عدم وجود ملاعب تدريبية حيث يجب علينا

الذهاب يوميا إلى مدينة الأسد الرياضية للتمارين اليومية كما أننا نعاني من ندرة الكوادر الرياضية.‏

لقد استلمت عملي بعد تسعة خسائر لفريق الشباب وهي مغامرة كبرى إلا أن عملي مع الفريق وبعلم الإدارة لا ينحصر بفعل المستحيل مع الفريق هذا العام بل يعتبر تحضيرا للأعوام القادمة وعلى هذا الأساس قبلت المهمة ونحن حاليا نعمل جاهدين كجهاز فني وتدريبي لفعل شيء هذا العام إلا أننا لا نملك عصا موسى.‏

أما عن عملنا بعد استلامنا مهمتنا كانت لمساتنا واضحة في مرحلة الإياب واستطعنا حتى الآن الحصول على خمس نقاط وهذا يعتبر إنجاز في ظل الظروف التي نعمل بها.‏

وعندما اتكلم عن فريق الشباب أقول أن نظام دوري الشباب في سورية نظام فاشل والمسؤول عن وضعه لا يبحث عن تطور الكرة السورية فما هو الحافز أمام لاعب الشباب فلا جمهور ولا مهتمين ولا ملاعب ولا كوادر فهو يعني للأندية على أنه واجب مجبر عليه والتكلم في هذا الموضوع يطول كثيرا ولا أتمنى الخوض فيه أكثر من ذلك.‏

وبالنهاية لا تستطيع أن تختم كلامك إلا يتقديم الشكر الكبير لرئيس النادي الدكتور محمد الأسد الذي لا يبخل علينا بشيء فدائما تشعر أن همه القواعد لذلك يقوم بوضع خطة عمل متكاملة لعدة سنوات من أجل النهوض بهذا النادي ليكون رافدا من روافد المنتخبات الوطنية مع شكري الكبير لجريدتكم التي احسستها منذ كنت لاعبا بأنها تسعى جاهدة بنقدها البناء لنهوض الرياضة السورية.‏

المزيد..