أهلاً بكم

الفارس الكويتي علي الخرافي الفائز بلقب الفئة (ج) لليوم الثاني: )كنت متخوفاً من صعوبة المسالك وبالنسبة للمنافسات القادمة أتوقع المزيد

أنشاء الله وقد لفت نظري الفارس السوري شادي غريب والإماراتية الشيخة لطيفة والمصري أسامة البرعي).‏

الفارس اللبناني روجيه شماس ثالث الفئة (ج): )المنافسات هذا العام أقوى مما كنت أشاهده في الدورات السابقة والدول المشاركة كلها من الدول التي لها باع طويل في رياضة الفروسية .. أضف إلى ذلك إلى أن كل الخيول التي شاركت حتى الآن كانت جاهزة كما يجب.‏

الإماراتية الشيخة لطيفة آل مكتوم بطل الفئة الثانية لليوم الأول قالت: )كانت المنافسة قوية والحمد لله كنت مرتاحه قبل المباراة وهذا ما ساعدني لتحقيق نتائج في اليوم الأول للدورة السورية. عموماً نحن نستعد ونتعب في التحضير لمثل هذه المنافسة ولابد لمن يستعد جيداً أن يحقق نتائج مرضية).‏

المصري أسامة البرعي الفائز بالفئة المتوسطة لليوم الأول قال: )كان لدي إحساس بأني سأحقق نتيجة جيدة في اليوم الأول والحمد لله نجحت في المباراة الثانية وحققت ما تمنيته.. ولكن الحقيقة هناك فرسان بمستوى عال لاسيما كل من السوريين أرناؤوط وغريب والسعودي العيد والإماراتية الشيخة لطيفة‏

الفارسة الكويتية نوف العيسى قالت:) المسلك صعب جداً وطريقة وضعية الحواجز ممكن أن تعطي انطباع للفارس أنه بدل أن ينعطف لليمين عليه أن يتجه إلى اتجاه أخر وارتفاع الحواجز لأول يوم عالية بوضوح .. وإضافة لأجواء الصالة فقد بدت الخيول مترددة وهذا الأمر بدا غريباً بالنسبة لي كوني أشارك لأول مرة في سورية وفي صالة الأغر بالذات.‏

الفارس المصري علاء ميسرة الفائز بلقب مباراة الفئة الكبيرة لليوم الثالث: )أنا في غاية السعادة ولا أستطيع الكلام لهذا الفوز الذي انتظرته وراودني شعور قبل انطلاقه أنني سوف أوفق .. وقد ساعدني جوادي على تخطي الحواجز الصعبة جداً.. توقعت المنافسة من الفارس السعودي كمال باحمدان لكني فوجئت بمستوى ملفت من الفارس السوري الشاب أحمد حمشو الذي كلمته قبل المباراة وقال لي أنه متوتر ومتخوف من هذه المباراة لكنه أثبت تواجده بشكل جيد.‏

الفارس السعودي فهد العيد الفائز بلقب الفئة (ج) لليوم الثالث: )المشاركة السعودية تتمثل بمجموعة من أفضل فرسان المملكة وبالنسبة لي هي مشاركتي الثانية في الدورة التي أخذت الكثير من الشهرة بكل النواحي واعتبرها من أهم البطولات.‏

المزيد..