أم الألعاب: رقم وحيد ومسابقتان جديدتان

التتابع المنوع (400-300-200-100م) والثماني مسابقتان جديدتان جرتا في اللاذقية بمدينة الأسد الرياضية ضمن بطولة الجمهورية التي جرت الأسبوع الماضي وهي المرة الأولى التي تقام فيها مثل


هذه المسابقات حيث سيطبق تنفيذها في البطولة العربية للناشئين والناشئات في دمشق أواخر حزيران القادم كانا العنوان الأبرز إضافة لرقم سوري وحيد فقط وبالعودة الى البطولة التي حرص منظموها على اخراجها واظهارها بالشكل الصحيح والمناسب إلا أن هناك بعض الثغرات والعيوب رصدتها »الموقف الرياضي« ميدانياً أثناء متابعتها للمسابقات وخرجت بالانطباعات واللقطات التالية:‏


رقم جديد بالمشي‏


استطاعت لاعبة المنتخب الوطني للشابات رانيا عثمان تسجيل رقم سوري جديد في سباق 10 كم مشي وقدره 53,13,9 وفيما الرقم السابق باسم إيمان حاج عبيدوقدره 1,02,15 سا مسجل في دمشق 1997 والرقم للسيدات وللشابات والذي سجلته »رانيا« فئة الشابات.‏


آراء متباينة‏


> هيام صالح »حكمة« لاعبة سابقاً: المقدر أنها بطولة مستويات لكن الواقع غير ذلك فعدد قليل جداً حقق المستوى كما أن هناك مسابقات المشاركة فيها قليلة لاعبين أو لاعبتين وتتم الغاؤها (20 كم-القفز بالزانة..) والجديد والجيد فيها ادخال مسابقة التتابع المتنوع كتجربة وكنا نتمنى أن تكون المسابقة المركبة مفصولة لوحدها عن البطولة لأنها تحتاج لوقت أكثر وحكام مفصولين عن المسابقات الأخرى.‏


> المقدم محمد سعد »مدرب وإداري« البطولة ضعيفة والمستويات غير مقبولة »الوقوع على الحواجز« لا يوجد منافسة قوية تحكيمياً كان المفروض التزام الحكام بعملهم أكثر وبمسابقاتهم وعزا قلة المشاركة لقلة الإمكانيات المادية المخصصة للاعب /إذن السفر والتعويض/ وضعف التشجيع والمتابعة.‏


> فارس أوشانا »مدرب وحكم«: جيدة تنظيمياً إلا أن هناك بعض الثغرات مثل إطالة بالزمن لسباق 400م للرجال والشباب بين الإحماء والتنفيذ وهذه البطولة لا تظهر المستوى الحقيقي للاعب كونها المرحلة الأولى للموسم.‏


> مصطفى جعفر »اللجنة المنظمة ومدرس بكلية التربية الرياضية« تحكيمياً كل واحد قام بمهمته من حيث المستوى متباين نسبياً والوجوه تتكرر نفسها لم أرَ وجوهاً جديدة والمشاركة بشكل عام قليلة خصوصاً في فئة السيدات وتنظيمياً جيدة ومقبولة.‏


مرحى وثناء‏


> بطاقة نقدمها للاعب مجد غزال »فئة الشباب« الذي حاول للمرة الأولى بمسابقة الوثب العالي تخطي حاجز 213سم وتحطيم الرقم السوري للرجال والمسجل باسم أحمد بلقيس 212سم منذ 1988 حيث سجل مجد 209سم.‏


> وأخرى للاعبة عفراء الحسن من حمص مواليد 1993 التي استطاعت أن تهزم لاعبة المنتخب الوطني بشرى أحمد في سباق 400م وتتفوق عليها مسجلة رقماً جديداً لها 1,4,0 وهي وجه يبشر بالخير لمنتخب الناشئات الذي يستعد للبطولة العربية.‏


> وللاعبة غادة عبد السلام من ريف دمشق في سباق 3كم للناشئات تفوقت وجارت اللاعبات الشابات والسيدات وتفوقت عليهن والمستقبل بانتظارها.‏


زياد الشعابين‏

المزيد..