أمية على الجسر المعلق?

سامر لول-بداية استأذن من زميلي أحمد عيادة ثم من سكيلاتشي الفتوة لاستعمالي عنوانهما المعروف في مادتي هذه والذي يعد ضمن نطاق

fiogf49gjkf0d


السرقة الأدبية لأني فكرت كثيراً ولم أجد عنواناً آخر..حيث لم يهدأ هاتفي الجوال وهاتف منزلي يوم السبت الفائت من اتصالات محبي ومشجعي كرةأمية الكثر ابتداء من بداية المباراة المرحّلة من يوم الجمعة الى السبت بسبب انشغال ملعب الدير تلك المباراة التي جمعت يقظة الدير مع الطير الحر (القرداحة) ضمن منافسات الأسبوع قبل الأخير لدوري الكرة الثانية والتي أصبحت الهم والاهتمام والشغل الشاغل وسلبت قلوب الجمهور الأموي وأوقعت خسارات مادية في الصفوف الأموية كيف ولماذا?? تعالوا معي..لا أبالغ إذا قلت أني ثاني الخاسرين في هذا اللقاء لأن أول الخاسرين مادياً كان عضو فرع ادلب للاتحاد الرياضي أمين شاوي الذي مازحه زميله عضو فرع الاتحاد الرياضي في دير الزور السيد سامر جراد عندما كان يتواصل معه خلال المباراة لحظة بلحظة واشترط سامر على الشاوي إن فاز اليقظة بفارق أكثر من هدفين فسوف يأتي الى ادلب ويأخذ من عنده تنكة زيت من النوع الفاخر كحلوان للفوز وعلى حساب الشاوي الذي وافق وخسر الرهان بفوز اليقظة بثلاثية نظيفة والخسارة الثانية تلقيتها أنا من خلال الازعاجات الكثيرة والتي كانت أحب على قلبي من العسل حيث إلحاح جمهور أمية بالسؤال عن نتيجة المباراة كلفني حوالي مئة وحدة موبايلية وكله عشان حبك يهون ولا أحد ينكر أن اليقظة قدم خدمة كبيرة لأمية لن ينساها أبداً بفوزه على منافسه القرداحة وتوسيع الفارق بينهما حيث منافس أمية الآخر (الجزيرة)أنهى مرحلة الذهاب باستراحته في الأسبوع الأخير الذي يلاقي فيه أمية ثالث الترتيب (القرداحة) وعينه على نقاط المباراة الكاملة وإن كان المباراة بأرض القرداحة حيث سيواكب أمية جمهور غفير ربما يفوق في عدده جمهور أصحاب الأرض وسيشد الرحال في الصباح الباكر لمؤازرة وتشجيع فريقه أمية الذي لن يبخل على جمهوره أو يفوت فرصة حصد النقاط المضاعفة والانفراد بالصدارة وإن تم ذلك (ونتمنى ذلك) يكون أمية قد قطع أكثر من نصف الطريق للعودة الى مكانه الطبيعي بين المحترفين لأن منافسيه سيبارونه في إدلب إياباً والله هو الموفق.‏

المزيد..