أمواج بحرية

اللاذقية – سمير علي: – عبّر الكثير من الخبرات الكروية في نادي تشرين عن أسفها واستيائها من نتائج الفريق هذا الموسم على ملعبه وبين جمهوره واعتبرتها الأسوأ في تاريخ النادي الأصفر، حيث خسر 5 مباريات أمام المجد والحرفيين والكرامة والنواعير والشرطة، وجميعها من فرق الوسط والمهددة .


– استغرب الكثيرون ممن حضروا مباريات حطين الأخيرة جلوس أحد رؤساء الأندية في المنصة الرئيسية، فيما يجلس رئيس النادي الحالي بعيداً وسط الكثير من التوقعات.‏


– عشاق وجماهير الكرة الساحلية اعتبرت بأن ما حققته الأندية الساحلية هذا الموسم كان إنجازاً، فصعد جبلة والساحل للدوري الممتاز وفاز الكابتن رفعت الشمالي بعضوية اتحاد كرة القدم وصعد نادي التضامن للدرجة الأولى ونال تشرين المركز الرابع على لائحة ترتيب الدوري الممتاز.‏


– المقربون من إدارة نادي حطين والجهاز التدريبي للفريق أشاروا بأن الطموحات كانت بالبقاء في الدوري الممتاز نظرا للظروف التي رافقت الادارة والفريق ورأى المنتقدون أن الفضل يعود الى فريق الوحدة الذي هزم المحافظة وجعله يهبط وإلا فإن حطين كان الأقرب للهبوط .‏


– أثنى الكثيرون على مدرب تشرين الكابتن ماهر قاسم لأنه قام بإشراك عدد من اللاعبين الشباب المميزين في آخر مباراتين بالدوري بعدما ثبت الفريق أقدامه في المركز الرابع.‏

المزيد..