أمل يد الجزيرة تعوّض ما فات!

لم تأت صورة فريق يد الأمل كما يشتهي أهلها بعد أن أنهى الذهاب بنقطة واحدة وظهرت


الخامات الواعدة التي يمتاز بها الفريق غريبة الأهل والدار بين كبار اللعبة في المنافسة حيث لخصها للموقف الرياضي المدرب سامر كمون بجملة من النقاط كانت كفيلة على حد قوله لأن تبرر نتائج الفريق وتجعلها أكثر منطقية باعتبارها أولا حداثة أعمار معظم اللاعبين الذين لم يعرفوا اللعبة إلا من خلال بطولات المدارس إضافة إلى رهبة دوري الأقوياء وتاريخ الفرق التي تتنافس فيه وفقدان الثقة لدى اللاعب وفقدانه لصوابه في الدقائق الأخيرة في معظم اللقاءات التي لعبها الفريق في الذهاب والسبب الأهم برأيي والكلام للمدرب كمون هو ردة الفعل لدى الفريق نتيجة للوعكة الصحية التي أصابت المدرب كرم خليل (الوالد الروحي)والتي أبعدته عن الصالة وعن الفريق, وقلبت أمورنا رأسا على عقب إضافة إلى المسائل الإدارية الأخرى وهذا لسان حال اللعبة لدى معظم أندية القطر..!! وأضاف بأنه سوف تكون للفريق حسابات جديدة لمرحلة الإياب لتعويض ما أصاب الفريق والبقاء بين الأقوياء…‏

المزيد..