أفريم عاتب على أجسام الحسكة

خالد الحسيني-بالصبر والاجتهاد نحقق الانتصار, مقولة ترجمها بطل الجمهورية لكمال الأجسام أفريم عيسى إلى أفعال من خلال المثابرة على


التدريب الجاد, البدايات كانت عام 1994 بإشراف بطل العرب المدرب خالد غريب وشقيقه توماس, له عدة مشاركات منها سيد الشاطئ عام 97 وأحرز بطولة الوفاء 98 والمركز الأول وتصنيف الأندية بداريا عام 2000 المركز الرابع وبطولة العرب عام 2000 بحلب.‏


يقول أفريم: بعدها قررت تطوير نفسي لرفع مستواي الفني في المحافل المحلية والدولية, حيث أحرزت بطولة الجمهورية لوزن فوق ال¯ 90 والتي جرت في صالة الحمدانية مؤخراً بمشاركة 125 لاعباً من كافة المحافظات السورية والتي شهدت منافسة قوية وخاصة من أبطال حلب, لكن قياساً لما بذلته من جهود كبيرة بالتدريب كنت واثقاً من الفوز والحمد لله وفقت في ذلك, التحكيم أنصفني وكان عادلاً.. يعجبني عربياً أحمد حيدر من لبنان, عالمياً سيد الكون فؤاد يوجقلي من أميركا (وهو من مدينة القامشلي) ومحلياً عبد الله الهم من دمشق.. وأخيراً يشكر كل ما سانده من لاعبين وجماهير ومدربين وحكام واتحاد اللعبة, والعتب الشديد على فنية الحسكة لإهمالها لهذه اللعبة, وللتذكير أن البطل أفريم شارك في البطولة المذكورة باسم محافظة دمشق (البطاقة الاجتماعية) متأهل وأب ليعقوب وعيسى وآليسا.. ويشكر أيضاً زوجته التي تعبت معه كثيراً ونظمت له وقته والجهود التي تبذلها في تحضير الوجبات الخاصة.. وباقة ورد عطرة للموقف الرياضي المتابعة للحدث دائماً!!.‏

المزيد..