أغرب مشاركة لقبضاتنا ?!

ملحم الحكيم – تغادرنا مساء الخميس القادم – كما هو مقرر – ملاكمتنا للمشاركة في بطولة آسيا للرجال في منغوليا ببعثة يترأسها عبد عباسي نائب


رئيس اتحاد اللعبة يرافقه الحكم الدولي عيسى نصار واللاعبون أحمد وتار – سومر غصون – مصطفى الفرا – عبد المعين عزيز – اسحاق واعظ إن أتم اجراءات المغادرة قبل موعد السفر ..‏


البطولة من جانب اتحادنا تستحق تسمية بطولة الغرائب لأسباب كثيرة , منها …‏


ان اتحاد الملاكمة كان يضع اسم ناصر الشامي ضمن قائمة المسافرين وكبر أمله بمشاركته بعد أن شارك في بطولة الجمهورية – لكن الشامي لم يلتحق بالمعسكر ولم يعط أي مؤشر إيجابي للمشاركة معلناً بشكل مبطن عزمه الحقيقي على ترك الملاكمة وما مشاركته في بطولة الجمهورية إلا الضغط من ناديه الأم بضرورة اللعب لصالحه طالما يتقاضى رواتبه منه …‏


أما المدهش حقاً : فهو : أن الابطال المشاركين لم يخضعوا للمعسكر التدريبي المغلق رغم دعوة الاتحاد لهم لأكثر من مرة فكان تدريبهم بصالة الفيحاء فرادى كل من ناديه وباشراف مدربي الاندية , ليس هذا فحسب بل تعاظمت الامور عند بعض الملاكمين فراحوا يعلنون رغبتهم بترك الحلبة كلياً لاسيما الابطال منهم أمثال أمجد عودة الذي أعرب لاتحاده عن رغبته بترك الملاكمة والمنتخب مفصحاً عن استعداده بكتابة تصريح خطي للاتحاد بذلك معلقاً ذلك بأسباب مادية » كالتعويضات والمكافآت والرواتب في حين يطلب الآخر كتاباً خطياً من الاتحاد لالحاق اللاعبين بالمعسكر التدريبي رغم تواجد معظمهم ضمن تشكيلة الاتحاد وهذا ما سيؤثر حتماً على طريقة ونتائج مشاركتنا المعروفة بقوتها بالملاكمة .‏


أما ما ترك الأثر الأكبر في كل هذا فهو التغير المفاجىء على موعد البطولة حيث تم تقديم موعد اقامتها لاكثر من 15 يوماً وهذا ما أربك اتحاد اللعبة والملاكمين على السواء إذ كانوا يضعون برنامجهم التدريبي على اساس الموعد القديم وهذا ما سيجعل ملاكمتنا وحدها تدفع ضريبة هذه المفارقات .‏

المزيد..