أزمة الصالات الحلبية!

لأنها معقل كرة السلة السورية وفيها حوالي نصف فرق الدوري للجنسين يُفترض أن يكون فيها أكثر


من صالة بمواصفات جيدة جداً لاستيعاب منافسات كرة السلة ومن الغريب فعلاً أن تضطر فرق حلب السلوية للعب في حماة وحمص!‏


ما حدث مع فرق حلب في هذا الموسم السلوي يجب أن يكون حافزاً لتوفير هذا العدد الكبير من الصالات لأن في حلب أيضاً إضافة لفرق السلة الكثيرة هناك الطائرة واليد والطاولة وكلّها بحاجة لأماكن تدريب ومنافسات.‏

المزيد..