أحببناك فبايعناك

علي الزوباري-نعم نقولها بالدم لراعي الرياضة والرياضيين, نعم لحامل راية التطوير والتحديث.. إن تواجدك إلى جانب الرياضيين واستقبالك لهم وتكريمك الكريم كان دعماً ودفعاً وقد ترك الأثر الطيب لدى الجميع


ودفع الرياضيين لتحقيق أفضل النتائج.. نعم نكتبها بالدم لمن ينبض قلبه بحب شعبه, لقد أحببناك فبايعناك يا أمل الغد وعنفوان الحاضر.. نعم لقد كنت ذلك المواطن الذي يحمل هموم أخوته وأبنائه ويعبر عن طموحاتهم وكل العرب يا سيدي الرئيس يرون فيك رمزاً للكبرياء والعزة ومعبراً عن مشروع عربي متكامل للمستقبل العربي بعين العارف والملّم بكل ما يجول حوله من مخاطر وتحديات وقد كنت وستبقى قبلة العرب الأحرار والحصن المنيع في وجه من يريد بوطننا شراً .. دمتَ يا سيدي الرئيس ونعم وألف نعم لولاية دستورية جديدة تعدنا بالكثير الكثير من الخير لنا ولجميع أبناء أمتنا العربية.‏

المزيد..