أبو علو: يجب على الحكم أن يتحلى بالصبر

من حق رياضة حماه أن تفتخر لأنها أنجبت حكماً كروياً مثل الدولي سليمان أبو علو, لأن أبو علو

ورغم أنه قد قارب على سن الإعتزال التحكيمي إلا أنه أثبت أن التحكيم السوري لازال بحاجة إلى خبرته التحكيمية الكبيرة,و ذلك نظراً لقدرته على التعامل مع أقوى المباريات التي يقودها, ويكفي أن نذكر أن الحكم المذكور قد قاد(18) مباراة في الدوري المنصرم بنجاح لافت وبأقل مايمكن من الأخطاء التحكيمية غير المقصودة والتي يقع فيها أي حكم في العالم.‏

كما أنه قد قاد ثلاث مباريات في بطولة كأس الجمهورية وهي (جبلة والقرداحة) و(الجيش*جبلة) وذهاب نصف النهائي من هذه البطولة بين الجيش والاتحاد وهنا إن دل على شيء فإنه يدل على الثقة الكبيرة التي تمنحها لجنة الحكام الرئيسية لأبو علو الذي أثبت أنه يزداد شباباً في التحكيم, ولدى سؤالنا للحكم سليمان أبو علو عن سر استمراره ولسنوات طويلة في ممارسة التحكيم رغم هذه الظروف الصعبة التي يمر بها حكامنا? فقد أجاب أبو علو قائلاً: إن أي حكمٍ كروي إذا أراد أن يستمرفي التحكيم فما عليه إلا أن يتحلى بالصبر الكبير وأن يكون ملماً بقانون اللعبه جيداً وقادراً على تجاوز كافة الصعوبات والمحن الكبيرة التي قد تواجهه خلال مسيرته التحكيمية.‏

المزيد..